عبدالمحسن سلامة
علاء ثابت
«أطياف النص الشعرى» قراءة فى الشعر المعاصر
3 يناير 2021
000;


«أطياف النص الشعري» .. كتاب نقدى جديد، إطلالة بانورامية تلقى الضوء على تجارب إبداعية مهمة فى المشهد الشعرى الجديد. جاء الكتاب فى أربعة محاور، و«مقدمة» قال فيها المؤلف حسام عقل أستاذ النقد الأدبى بجامعة عين شمس إنه يدشن خطوة نقدية تتخفف من ميراث «البنيوية» و«المدارس الشكلانية الخالصة» فى مقاربة النص و قراءته، باستدعاء عناصر: المؤلف والسياق الاجتماعى والعوامل التاريخية، مجددا، تساوقا مع مدرسة «روجر فولر» والاتجاهات النقدية الجديدة المضادة للشكلانية المتطرفة. يرحل المؤلف مع الدلالة حيث رحلت، ويتناغم مع حركتها. فى الدراسة الأولى يتناول ديوان «هلوسات صحو» للشاعر «محمد سالم عبادة، مطبقا المنهج التأويلى (الهرمنيوطيقى)، بشقيه الكلاسيكى والحداثى، مستعينا بأوجست بوك، وجوليا كريستيفا، وهيرش. ليتتبع ما سماه «حركة الكتل التأويلية» فى الديوان. وفى الثانية يتعرض لتجربة الشاعر المصرى «أحمد حسن محمد» (حاز 30 جائزة عربية)، فى ديوانه «مدينة شرق الوريد» الفائز بجائزة البابطين، مقدما قراءة نقدية تكاملية، ترسخ المداخل الرمزية كآلية لقراءة النص ومقاربته، معددا أنواع الرموز الماثلة فى التجربة المتنوعة: الرمز «العرفي» و«الفردي « و«المصدرى». وفى الثالثة «آليات التكرار الأسلوبى فى شعر محمد الشهاوى»، يتقصى ظواهر التكرار الأسلوبى فى ديوانه «مسافر فى الطوفان»، موظفا منهجية «هولمان» فى تتبع ظواهر التكرار معجميا و صوتيا وتركيبيا، مع أقلمة منهجية هولمان لروح الثقافة العربية، ومفيدا ًمن التراث اللغوى الثرى عند «ابن جنى» صاحب «الخصائص». أما الدراسة الرابعة والأخيرة «التماسك النصى فى شعر كريم معتوق» فهى الأولى ــ فى الطرح النقدى المصرى ــ التى تتناول تجربة الشاعر الإماراتى (الفائز بالدورة الأولى لمسابقة أمير الشعراء) وتناولت ديوانه « أعصاب السكر». واتكأت على «علم النص الحديث «، وخصوصا ً دراسات « فان دايك ».  وسيلاحظ القارئ فى الدراسة تتبعا ً شاملا ً لأبرز المدارس الشعرية العربية المعاصرة، وتياراتها وأجيالها، كما يمكنه أن يلاحظ تطويرا جذريا لآليات المدارس النقدية الجديدة، بتحريكها ميدانيا فى مساحات جديدة، وتطعيمها بأبرز أفكار تراث البلاغة العربية وأطروحاتها، فى مزاوجة متوازنة بين «القديم» و»الجديد».