عبدالمحسن سلامة
علاء ثابت
أكياس الماء على الثديين لها حل
1 نوفمبر 2020
سحر الأبيض


تصاب العديد من السيدات بالهلع لظهور بعض التكتلات الصغيرة على الثديين



إلا أن إجراء التحاليل والأشعات تظهر أنها مجرد أكياس مائية تظهر من آن لآخر وتسبب بعض الآلام المتفرقة.



ويوضح د. أحمد فهمى عمر، استاذ الجراحة العامة بقصر العيني، أن هذه الأكياس لا تستدعى الخوف ولا تعنى وجود أورام سرطانية، وقد تظهر فى شكل جيوب مائية أو كتلة بيضاوية ناعمة تتحرك بسهولة فى حجم حبة العنب وتكون ذات قطر يتراوح ما بين 5:2 سنتيمترات وقد تؤدى إلى ظهور إفرازات من حلمة الثدى ذات لون أصفر أو داكن وتشيع الإصابة بهذه الاكياس لدى النساء فى مرحلتين من العمر عند البلوغ أو فى مرحلة انقطاع الطمث.



ويوضح أنه يتم تشخيص هذه الأكياس وفقًا لحجمها من خلال التصوير بالأشعة السينية أو الموجات فوق الصوتية.



وعلى الرغم من انها لا تستدعى القلق وليست مؤشرا على احتمال إصابة المرأة بسرطان الثدي، ولكن لا يمكن تجاهل أهمية المتابعة كل عام بعد بلوغ سن الخامسة والاربعين لأن هذه الاكياس قد تعيق شعور المرأة بظهور أى كتل جديدة أو تغيرات فى الثدى، ويحتاج الأمر للفحص الدقيق عند ظهور أى كتل جديدة واستمرارها بعد الدورة الشهرية، أو عندما يزداد حجم الأكياس داخل غدد الثدى، وعلى الطبيب المعالج أن يفحصها ويحدد طبيعتها فاذا كانت بسيطة فلا داعى للقلق لانها تزول من تلقاء نفسها دون تدخل علاجى، اما إذا كانت الأكياس كبيرة مملوءة بالسائل ومصحوبة بآلام هنا قد يلجأ الطبيب إلى تفريغه باستخدام إبرة رفيعة يجرى إدخالها وإذا تكرر ظهورها أو امتلأت بسوائل دموية تصبح الجراحة هى الحل المثالي.



ولتفادى الإصابة بها أو تقليل ظهورها يفضل إجراء بعض التعديلات فى نمط الحياة كما يقول أستاذ الجراحة مثل تجنب ارتداء حمالات الصدر الضيقة واستخدام الكمادات الدافئة والباردة لتخفيف الآلام.



وتجنب المشروبات التى تحتوى على الكافيين وتقليل الملح فى النظام الغذائى وتفادى الإفراط فى تناول المسكنات دون ضرورة، والحرص على تناول المكملات الغذائية كالأوميجا والأملاح المعدنية والفيتامينات اللازمة للمرأة بعد سن الأربعين.