عبدالمحسن سلامة
علاء ثابت
سلام كورونا
23 يوليو 2020
سارة عبد العليم


واقع جديد فرضته جائحة فيروس كورونا على البشر فى كل أنحاء العالم وجعلتهم جميعا باختلاف جنسياتهم ولغاتهم وثقافاتهم على شكل واحد.. ألا وهو ارتداء القناع الطبى الواقى أو «الكمامه» والحفاظ على مسافة التباعد الآمنه واستخدام مطهرات الأيدى باستمرار.وظهر ذلك بشكل واضح على القادة الأوروبيين خلال قمتهم الاخيرة فى بروكسل للاتفاق على خطة «الإنعاش» الاقتصادى لاحتواء الآثار المدمرة التى خلفتها جائحة كورونا.



فبالرغم من صعوبة المفاوضات، ووسط سجالات ماراثونية شاقة، وعلى مدى أربعة أيام من المواجهات والخلافات قدموا قدوة للعالم كله فى الحرص على السلامة العامة. فقد التزم القادة الأوروبيون جميعهم بارتداء الكمامات، والمصافحة والسلام التى فرضتها قواعد التباعد الاجتماعي.