عبدالمحسن سلامة
علاء ثابت
ألياف نباتات سيناء أغشية لحماية الفاكهة من التلف
11 مارس 2020
د. نعمة الله عبدالرحمن


قد نجد أحيانا بعض ثمار الفاكهة التى تكسوها طبقة لامعة، خاصة ثمار التفاح والبلح المستورد، وهى عبارة عن مادة شمعية لها بعض الأضرار على الجهاز الهضمى وخاصة القولون، حيث يتم تغليف ثمار الفاكهة بها لحمايتها من التلف.. هذا ما أوضحته الدكتورة منى العجوز الأستاذ المتفرغ بكلية الفنون التطبيقية بجامعة القاهرة، تعليقا على دراسة حديثة حصلت على براءة اختراع، انطلاقا من ضرورة إيجاد البديل لتغليف الفاكهة لحماية الصحة العامة مع الاعتماد على منتج محلي، لذلك كانت براءة الاختراع لإنتاج مادة طبيعية من نبات مصرى هو نبات العشار بدلا من تلميع الثمار بشمع البرافين.



وأشارت الدكتورة مروة ناصر ثابت صاحبة براءة الاختراع إلى أنه تمت دراسة كيفية إمكانية إنتاج أغشية طبيعية من شعيرات نبات العشار تصلح لتغليف الخضر والفاكهة لإطالة فترة الصلاحية بدلا من استخدام مواد التشميع، خاصة تلك الموجهة للتصدير، وكانت براءة الاختراع تحت عنوان «منتج وطريقة لإنتاج غشاء غذائى من نبات العشار»، التى من خلالها تمت إذابة شعيرات نبات العشار مع الجلاتين للحصول على ألياف طبيعية صديقة للبيئة، وقد أجريت بعض التجارب على تغطية بعض ثمار البرتقال لإطالة فترة صلاحيتها، وأثبتت القياسات الهندسية والفيزيقية أنها ملائمة خاصة لثمار البرتقال والفراولة المصدرة للخارج.



وعن خطوات البحث ومدى ملاءمته للبيئة تشير الدكتورة منال عبدالرحمن سرور الأستاذ بمركز البحوث الزراعية إلى أن هذا البحث كان محصلة دراسات كانت تهدف فى البداية لإنتاج شاش طبى من شعيرات العشار، وهى عبارة عن خيوط حريرية رفيعة، لكن وجد أنها ضعيفة، وأن الأفضل الاعتماد عليها فى التغليف، حيث يمكن استخراج الشعيرات من غطاء النبات ثم إذابتها وتحويلها لأغشية طبيعية صديقة للبيئة وغير مضرة على الصحة.



وتوضح أن «العشار» نبات يعطى أليافا قوية بيضاء حريرية تشبه فى خواصها ألياف الكتان ويمتاز بقدرته على تحمل المياه المالحة عند زراعته، وهو نبات مشهور فى سيناء وينمو فى المناطق الصحراوية قليلة المطر، فهو معمر ويفرز سائلا من البذرة لكنه لزج سام، لذلك لا ترعى عليه الإبل والأغنام بل له عدة استخدامات طبية، لذلك فإن براءة الاختراع هذه تعتبر قيمة مضافة لتحقيق فائدة أعلى من نبات «العشار» وزيادة الجدوى الاقتصادية منه.