عبدالمحسن سلامة
علاء ثابت
انخفاض معدلات تسليم طائرات بوينج 53% على خلفية أزمة «737 ماكس»
22 يناير 2020
000;


أعلنت كل من شركتى بوينج الأمريكية وإيرباص الأوروبية لصناعة الطائرات عن نتائج تسليمات وطلبيات الطائرات الجديدة خلال العام المنقضى 2019، حيث سجلت بوينج أسوأ صافى طلبيات سنوية لها خلال عقود، وأدنى أرقامها لتسليمات الطائرات فى 11 عاما مع تراجعها كثيرا عن منافستها الرئيسية إيرباص بسبب أسوأ أزمة تواجهها بوينج فى تاريخها على خلفية كارثتى سقوط طائرتين من طراز بوينج «737 ماكس» خلال6 أشهر فقط وتسببتا فى مقتل 346 راكبا، بعد أن كانت الطائرة الأفضل عالميا من حيث المبيعات للشركة.



وبالمقارنة قالت شركة إيرباص الأوروبية لصناعة الطائرات فى وقت سابق من هذا الشهر انها سلمت عددا قياسيا من الطائرات الجديدة خلال عام 2019 بلغ 863 طائرة بزيادة 7٫98 بالمائة وحققت الشركة الأوروبية إجمالى طلبيات قدرة 1131 طائرة جديدة بارتفاع 36% وهو الأقوى لها فى ست سنوات.



وأشار المحللون إلى أن هذه الأرقام تضع إيرباص على مسار التفوق على بوينج فى مجالى طلبيات وتسليم طائرات جديدة، وذلك للمرة الأولى منذ 2011 فى الوقت الذى تواجه فيها الشركة الأمريكية مصاعب كبيرة جراء أزمة 737 ماكس. ومن ناحيتها قالت بوينج إنها سلمت العام الماضى أقل من «نصف» عدد الطائرات الجديدة الذى سلمته قبل العام السابق له لتفقد الصدارة لمصلحة منافستها الأوروبية للمرة الأولى منذ ثمانى سنوات، حيث انخفضت نسبة تسليم الطائرات الجديدة 53% لتصل إلى 380 طائرة فقط على مدى العام الماضى بأكمله، حيث حال وقف تشغيل ماكس دون تسليم طائرات إلى العملاء، مما أجبر بوينج على وقف إنتاج طراز 737 ماكس فى وقت سابق من الشهر الحالى، وتعيين رئيس جديد للشركة، اعتبارا من 13 يناير الحالى فى إشارة واضحة إلى استمرار متاعب بوينج الناجمة عن أسوأ أزمة للشركة بسبب «737 ماكس» المحظورة من التحليق عالميا... ويقدر المحللون أن بوينج تخسر نحو مليار دولار شهريا بسبب هذه الأزمة .