عبدالمحسن سلامة
علاء ثابت
خمسة ملايين مصطاف يتمتعون بشواطئه.. فنادق وقرى الساحل الشمالى ترفع شعار «كاملة العدد»
22 يوليو 2019
سامى خيرالله


رفعت فنادق وشقق وشاليهات القرى السياحية فى الساحل الشمالى شعار «كامل العدد» بعد ارتفاع الحجوزات إلى أكثر من 95%، فلا تكاد تحصل على شقة مفروشة أو غرفة إلا بصعوبة شديدة ومن خلال السماسرة، حيث اكتظت الفنادق والشقق بالآلاف الذين توافدوا إلى شواطئ وحدائق ومتنزهات الساحل الشمالى للاستمتاع بالصيف.



وقد استعدت الفنادق والمنتجعات السياحية والقرى لإستقبال نحو 5 ملايين مصطاف من المصريين والأجانب والعرب خاصة من الدول الخليجية للاستمتاع بالشواطئ الخلابة والطبيعة والجو الرائع لقضاء موسم الصيف، فشهد الساحل هذا الصيف شعار «كامل العدد» عندما تخطت نسبة الإشغالات أكثر من 95 % فى القرى و100% فى الفنادق بمختلف النجمات مما اضطر أصحاب الفنادق إلى الاعتذار عن عدم وجود أى حجوزات جديدة حتى نهاية الصيف نظراً لعدم وجود أماكن شاغرة.



وقد أسهم الطقس المعتدل والمياه اللازوردية فى توافد أعداد كبيرة من الزائرين القادمين من مختلف محافظات الجمهورية، حيث بلغ سعر تذكرة دخول مارينا لغير ملاك الوحدات نحو 150 جنيها للفرد، فيما بلغ متوسط إيجار الشاليه لليلة واحدة 4.5 آلاف جنيه.



وقال أحد مديرى القرى السياحية فى تصريحات خاصة لـ»الأهرام»: إن موسم الصيف هذا العام يشهد إقبالا غير مسبوق، حيث تنتفض القرى والفنادق وتعج بآلاف المصطافين من مصر وخارجها وذلك يرجع إلى العديد من المميزات من بينها منظومة الطرق السريعة والتى تشهد حركة تطوير وتحديث غير عادية، فضلاً عن وجود تمركزات أمنية فى أماكن محددة، لافتاً  أن الساحل الشمالى يعتبر من أرقى أماكن المصايف فى مصر ويبدأ من الكيلو 21 من الإسكندريه الى مطروح بامتداد 290 كيلو مترا.



وأوضح أن الساحل الشمالى يتميز بوجود المياه الصافية الزرقاء والرمال الذهبية الناعمة، مما يجعله باردا فى الشتاء ومعتدلا فى الصيف، مؤكداً أنه مقصد الكثير من المصطافين نظرا لوجود العديد من القرى السياحية وتتفاوت أسعار الشاليهات فى الساحل الشمالى من قرية لاخرى فضلاً عن تميز القري السياحية بالكثير من الخدمات الترفيهية من اكوا بارك وحمامات سباحة وكافيهات وملاعب وخدمات اخري.



وقال أحمد السايح مواطن إنه ذهب إلى مقر شركة نقل لحجز تذكرة إلى الساحل الشمالي، إلا أنه فوجئ بزحام شديد على تذاكر الأتوبيسات المتجهة إلى مرسى مطروح والساحل.



وقال محمد سعد رئيس الهيئة الإقليمية للتنشيط السياحى بالإسكندرية إن هناك ارتفاعًا ملحوظًا فى حجم الحجوزات السياحية خلال فترة الصيف من قبل السائحين المصريين، فيما تم رصد إقبال من السياح العرب على بعض الحجوزات بمناطق العلمين والساحل الشمالي، مشيرا إلى أن فنادق الإسكندرية سجلت أيضاً ارتفاعًا ملحوظًا فى مؤشرات الإشغالات التى أنعشتها الحركة السياحية الوافدة إليها فتراوحت النسبة من 90 إلى 100٪.



وقال مصدر مسئول بوزارة السياحة فى الإسكندرية إن نسب الاشغال فى فنادق وقرى الساحل الشمالى تخطت 90% وأن هناك رواجا كبيرا للحركة فى الإسكندرية والساحل الشمالى تجعل الفنادق والقرى السياحية ترفع شعار «كاملة العدد» لدرجة أنه أصبح العثور على غرفة فى فندق أو شقة فى قرية سياحية فى الوقت الحالي، أمر فى منتهى الصعوبة ويكون من خلال احد سماسرة المناطق.



وعن الفنادق الجديدة التى يجرى إنشاؤها لإنعاش الحركة السياحية قال إن هناك نحو خمس فنادق جديدة يجرى الانتهاء من الإنشاءات الخاصة بها فى منطقة العلمين تتراوح ما بين 4 و5 نجمات، مشيرا الى أنه تم الانتهاء من نحو 60% من الإنشاءات الخاصة بالفنادق الجديدة وتهدف الى تنشيط الحركة السياحية، موضحا أن أى فندق خمسة نجوم لن تقل طاقته الفندقية عن 150 غرفة.



وقال إن الساحل الشمالى به ما يقرب من 45 فندقا بمختلف النجمات إسوة بالإسكندرية التى تضم نفس العدد.