عبدالمحسن سلامة
علاء ثابت
هل تصدق.. معاش المهندس الزراعى 100 جنيه ؟!
20 يناير 2018
أحمد إمام
سيد خليفة


أكثر من 40 عاما فى خدمة الزراعة والفلاحين .. يقف معهم تحت حرارة الشمس الحارقة وبرد الشتاء القارس دون ملل أو تعب أو شهرة ، فهو غير معروف إلا للفلاحين فقط. يعرف أنين الأرض إذا اشتكت. وبالتأكيد لديه الدواء. 40 عاما أوتزيد هى عمره النقابى حيث يدفع الكثير من الأموال لاشتراكات النقابة ، وفى نهاية المطاف بعد خدمة السنين يتحصل على 100 جنيه ، هى ثمن تعبه وراحته من لهيب الشمس وبرد الشتاء. 100 جنيه تساوى «٧٠٠ جرام لحمة» تقريبا.



 نعم إنها الحقيقة المؤلمة التى يسردها ويؤكدها على لسانه الدكتور سيد خليفة، نقيب الزراعيين، حيث يقول: إن نقابة المهن الزراعية، عدد أعضائها نحو مليون مهندس زراعى ومساعديهم من الحاصلين على المؤهلات الزراعية المتوسطة ، وان دور النقابة فى المقام الأول هو دور خدمى للمجتمع بالدرجة الأولى، ثم خدمة أعضائها. فنحن فى النقابة بمثابة بيوت الخبرة للحكومة. .



وأضاف نقيب الزراعيين، إننا نعيش مأساة حقيقية وسط قوانين تحتاج «للغربلة» أو النسف - إذا جاز التعبير-  فهل يمكن لأحد أن يتخيل ان معاش المهندس الزراعى عند بلوغه سن الستين هو 100 جنيه ، فماذا يفعل بها وهى لاتساوى أى شىء ؟ كيف تكفله وترعى أسرته وتلبى احتياجاته ومتطلباتهم ؟ ناهيك عن وجود متأخرات نحو 37 شهرا لم تصرف للمحالين إلى المعاش ممن لم يحصلوا على مستحقاتهم  المتأخرة لأكثر من عام ونصف العام. فقد خرج نحو 186 ألف مهندس على المعاش ولم يتقاضوا مليما واحدا من المستحقات المتأخرة ، والعدد سيزداد ، فخلال السنوات الأربع القادمة سيصلون إلى نحو 220 ألف مهندس ، واصفا الوضع بالمأساوى ، مؤكدا إنهم حاليا يقومون بإعطاء المعاشات أولا بأول بعيدا عن المتأخرات السابقة.



وتابع قوله، إن الدولة تدعم نقابة المهن الزراعية بنحو 2 مليون جنيه فى السنة، وصندوق المعاشات يحتاج إلى 18 مليون جنيه شهريا، فى حين إننا نحتاج إلي 365 مليون جنيه لسد المعاشات والعجز الموجود بالصندوق، وهناك نقابات أخري تحصل على 60 مليون جنيه دعما للمعاشات، أفلا نستحق ذلك؟ مضيفا، إننا نحتاج إلى رعاية واهتماما من الحكومة .