أحمد السيد النجار
محمد عبد الهادي علام
اليوم 4 مواجهات ضمن الأسبوع الـ 16 للدورى
الأهلى أمام المصرى فى قمة ساخنة تنتظرها الجماهير وسط طقس بارد
18 ديسمبر 2016
أشرف إبراهيم

تقام اليوم 4 مباريات ضمن الاسبوع الـ 16 بمسابقة الدورى العام تجمع الأهلى والمصرى فى الثامنة مساء على إستاد برج العرب والداخلية ووادى دجلة على إستاد كلية الشرطة فى الثانية والنصف عصرا وفى نفس الموعد يواجه الشرقية فريق طنطا على إستاد بنها وفى الخامسة مساء يلتقى بتروجيت والإسماعيلى على إستاد السويس ويختتم الأسبوع غدا بمباراتى النصر للتعدين والمقاصة وأسوان والمقاولون العرب.


الأهلى والمصرى مواجهة ستكون قوية وساخنة بالرغم من برودة الجو بقيادة الحسامين (حسن والبدري) فمجرد ان يذكر اسم حسام حسن طرفا فى أى مواجهة لابد ان تتوقع سير المباراة من حماس وقوة ورغبة فى الفوز حتى وان كان يقود مركزا للشباب والذى ينعكس على تصرفاته خلال إدارته للمباراة بالإضافة إلى الحالة التى يعيشها المصرى الموسم الحالى واحتلاله المركز الثالث ولا ننسى قبل ذلك جماهيرية الناديين ورغبة كل منهما فى تحقيق الفوز خاصة الأهلى الذى يتصدر جدول المسابقة ولا يعرف شيئا غير الفوز حتى وان تعثر بقيادة مديره الفنى حسام البدرى الذى يقود الفريق بيد من حديد لما يضمه من نجوم تحتاج إلى حنكة فى التعامل فبالرغم من تفوق الأهلى على المصرى رقميا فى عدد مرات الفوز إلا ان الحاضر ربما أحيانا لا يعترف بالتاريخ فى مثل هذه المواجهات بالرغم من فوز المصرى على الاهلى بثلاثة اهداف مقابل هدفين فى أخر مواجهة فى يونيو من الموسم الماضى حيث يدخل الأهلى لقاء اليوم متصدرا جدول الدورى برصيد 39 نقطة



بينما يدخل المصرى اللقاء محتلا المركز الثالث برصيد 31 نقطة حصدها من 15 مباراة بالفوز فى 10 مباريات وتعادل وحيد و 4 خسائر، ويمتاز المصرى منذ بداية الموسم باللعب الجماعى والقوة والسرعة فى الهجوم والارتداد وتكمن قوته فى عدم نجومية لاعبيه لدرجة ان أسماء لاعبيه لا يعرفها كاملة إلا جماهيره ومن أهم نقاط ضعفه حارس مرماه بوسكا المتهور فى الخروج من المرمى وأوراقه الرابحة تضم أحمد ايمن منصور وأسامة عزب ومحمد حمدى وشرويدة واسلام صالح وأحمد شكرى وأحمد جمعة هداف الفريق برصيد 6 أهداف وأحمد كابوريا بخمسة أهداف.



واللقاء الثانى الذى يجمع بتروجيت والإسماعيلى فهى مواجهة لا تستطيع التنبؤ بنتيجتها وذلك لتذبذب عروض الفريقين من مباراة لأخرى وخاصة بتروجت الذى يدخل اللقاء محتلا المركز السادس برصيد 24 نقطة حصدها من 15 مباراة بالفوز فى 6 مواجهات و 3 خسائر و 6 تعادلات ولذلك يسعى طلعت يوسف المدير الفنى للفوز بنقاط المباراة الثلاث لوقف نزيف النقاط ويملك من الأدوات ما يساعده على ذلك بينما يدخل الإسماعيلى اللقاء محتلا المركز التاسع برصيد 20 نقطة بالفوز فى 4 مباريات و8 تعادلات و 3 خسائر وكانت اخر نتائجه الفوز على أسوان بخماسية نظيفة بعد 6 تعادلات متتالية والذى يجب الا ينخدع به أشرف خضر المدير الفنى لأن أسوان يحتل قاع الجدول.



أما الداخلية مع وادى دجلة فهى مباراة متكافئة نظريا بسبب تذبذب نتائج الفريقين وخاصة دجلة تحت قيادة مديره الفنى ميدو الذى يتحدث أكثر مما يفعل ولذلك شهدت آخر نتائجه الهزيمة أمام طنطا والمقاولون ويحتل المركز الـ 11 برصيد 17 نقطة ولا يتحمل أى خسارة أخرى لأنها من الممكن ان تطيح به بينما يدخل الداخلية اللقاء محتلا المركز ال 15 برصيد 11 نقطة .



آخر مواجهات اليوم بين الشرقية وطنطا، فهى مباراة لا مجال فيها للتفريط فى النقاط نظرا لموقف الفريقين فى جدول الدورى خاصة الشرقية الذى يحتل المركز قبل الأخير برصيد 8 نقاط وله مباراة مؤجلة امام الزمالك بينما سيكون طنطا أحسن حالا بالرغم من احتلاله المركز ال 14 برصيد 12 نقطة وذلك لتحسن نتائجه والاداء الذى شهد ترجمة للفوز على دجلة فى اخر مبارياته والتعادل امام النصر للتعدين ولذلك سيرفع الفريقان شعار الفوز من اجل البقاء.