أحمد السيد النجار
محمد عبد الهادي علام
بدء اجتماعات القمة الخليجية بالبحرين
قضايا التكامل الخليجى ومكافحة الإرهاب واليمن تتصدر جدول الأعمال
6 ديسمبر 2016
المنامة ــ أشرف العشرى:

تبدأ اليوم فى العاصمة البحرينية المنامة أعمال القمة الخليجية السابعة والثلاثين برئاسة الملك حمد بن عيسى ملك البحرين، وبحضور الملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين والشيخ صباح الأحمد الصباح أمير الكويت وولى عهد الإمارات وأمير قطر وممثل عن السلطان قابوس بن سعيد.


وتبدأ الاجتماعات بجلسة تحضيرية لوزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجى لأعمال القمة التى تستمر حتى غد، حيث يبحث الوزراء استكمال خطوات التعاون والتكامل بين دول الخليج فى المجالات الاقتصادية والتجارية واستكمال إجراءات التعريفة الجمركية وتوحيد العملة الخليجية، وإنجاز مشروعات الاستثمار الكبرى التى تربط بين دول مجلس التعاون الخليجى فى مجالات الربط الكهربائى وشبكات الطرق وإجراءات الحماية والمعاملة بالمثل بين دول الخليج، بالإضافة إلى بحث إجراءات التنسيق الأمنى والدفاعى بين دول المجلس من مكافحة الإرهاب، وتفعيل سياسات التعاون المشتركة لإقرار الاستراتيجية الموحدة بين الدول فى التصدى للأعمال الإرهابية وربطها بشبكة منظومة أمنية موحدة، وكذلك السعى نحو تعزيز وهيكلة قوات درع الجزيرة العربية، وتحديثها عسكريا وتوسيع مجالات التعاون فى التدريب العسكرى المشترك وتكثيف المناورات العسكرية بين دول الخليج على المستوى الثنائى والجماعى بين دوله لمجابهة العديد من التحديات فى منطقة الخليج فى ضوء تزايد التحديات الإيرانية فى المنطقة. وقالت مصادر دبلوماسية خليجية إن قمة المنامة ستبحث بشكل تفصيلى تطورات الوضع فى اليمن.



وكشفت المصادر الدبلوماسية الخليجية أن القادة الخليجيين سيتدارسون التصعيد الإيرانى فى ضوء سلسلة المواقف الأخيرة لبعض القادة العسكريين الإيرانيين بإنشاء قواعد عسكرية دائمة فى اليمن وسوريا وإغلاق مضيق هرمز، واستمرار الدعم العسكرى والمالى الإيرانى للحوثيين.