أحمد السيد النجار
محمد عبد الهادي علام
النيل وحوار الحياة فى جاليرى المسار
25 مايو 2015
حــنان النــادى
اللوحة للفنان محمد عمرخليل والاعمال النحتيةللفنان هانى فيصل

النيل" النهر الخالد، على ضفافه قامت الحضارات، وبامتداده نشأت الحياة، ويظل دائما مصدر الإلهام، فمن اجله كتب الشعراء، وتغنى المطربون ورسم الفنانون، فهو "نهر للإبداع، بهذا العنوان افتتح الفنان الامريكى السودانى محمد عمر خليل معرضه الذى يقام حاليا فى مصر للمرة الأولي، بقاعة المسار بالزمالك بمناسبة مرور سبعة أعوام على افتتاحها.



فكرة المعرض تدور حول المملكة المصرية القديمة، والتى كانت تضم مصر والسودان قبل انفصالهما فى العصر الحديث، من خلال مجموعة أعمال منفذة بعدة خامات مثل قصاصات من بعض الوثائق وأقمشة ومعادن، تعبر عن التاريخ الفنى والسياسى للسودان، فلوحاته تضم عدة مشاهد، منها مشهد لكوكب الشرق ام كلثوم وهى تغنى على مسارح السودان وكذلك لوحة للزعيم الراحل جمال عبدالناصر، وفى مجموعة لوحاته والتى أطلق عليها اسم "سالو" وهى كلمة سودانية تعنى فرع الشجرة العتيقة الذى يترك الشجرة الأم ويسقط على الأرض، عبر فيها عن السودان بعد أن أصبح وطنا مستقلا، ثم انقسامه  إلى دولتى الشمال والجنوب، كما رسم عدة مشاهد للمهدي, الطيب الصالح, البشير وبعض رموز الفن، ويضم المعرض أهم أعمال الفنان و تسمى السودان. محمد عمر خليل من مواليد الخرطوم عام 1936, ويعمل حاليا أستاذاً للفن المعاصر بجامعة بارسنز بنيويورك. الفنان قام بعرض أعماله بعدة بمتاحف من ضمنها متحف المتروبوليتان ومتحف الفن الأفريقى بنيويورك، وجرونوبل بفرنسا, وعدة متاحف أخرى بأوروبا والشرق الأقصى والشرق الأوسط.



وفى جاليرى المسار يقام أيضا معرض الفنان المصرى هانى فيصل بعنوان "حوار الحياة" ، يقدم مجموعة من احدث أعماله النحتية منفذة بعدة خامات منها الجرانيت والبرونز والخشب، يعبر من خلالها عن رؤيته الخاصة، موضحا العلاقة بين الضوء والتكوين والتى تتضح فى منحوتاته المعاصرة.



شارك فيصل فى عدة ندوات للنحت والتى أقيمت بأسوان، وأوروبا والشرق الأوسط. كما أسهم بأعماله فى متحف النحت الجوى بأسوان، يستمر المعرضان حتى 17 سبتمبر المقبل.






     السفير البريطانى في افتتاح معرض الفنان محمد عمر خليل