رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

التمور المصرية

فى الوقت الذى تعانى فيه مصر شُح الدولار، والسعى بكل قوة لتوفير العملة الصعبة، لشراء الاحتياجات اللازمة والملحة فى شتى القطاعات نجد هناك شعاعا من النور أتى من بعيد لتوفير العملة الصعبة، وهو دخول مصر نادى الكبار فى تصدير التمور التى لاقت جودتها استحسان كبريات دول العالم.

ويأتى ذلك عقب إعلان منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) إطلاق إستراتيجية تطوير قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور بالتعاون بين وزارتى الزراعة والتجارة والصناعة، وجاء هذا عقب استخدام فريق العمل المصرى أحدث الطرق والنظم الحديثة لوضع إستراتيجية مصر المقبلة فى تطوير وصناعة التمور لعام 2024- 2029 حيث تم وضع أهداف محورية قابلة للتنفيذ للأعوام الخمسة القادمة للنهوض بصناعة وتطوير التمور وزادت معه معدلات التصدير للخارج وأصبح المأمول فى المرحلة المقبلة العمل على زيادة الحصيلة الدولارية لأكثر من نصف مليار دولار وربما أكثر .

تُولى وزارة الزراعة (قطاع التمور) اهتماماً كبيرا، وتبذل جهودًا لتطوير هذا القطاع بهدف السعى إلى تحقيق طفرة بقطاع النخيل والتمور فى مصر قائمة على التخطيط الجيد والتطوير فى إطار التعاون مع مكتب منظمة الأغذية والزراعة فى مصر.

ومن هنا نطالب الدولة بالتوسع فى زيادة التصدير للخارج مع الاهتمام بجودة المنتج من حيث الصناعة والتغليف، ومن قبلهما الجودة والاهتمام بالأنواع المختلفة من التمور المصرية الغنية بالقيمة الغذائية العالية التى تتهافت عليها الأسواق الخارجية حيث تلقى منتجاتنا سمعة طيبة وسط الأوساط العالمية.


لمزيد من مقالات عـلاء الزمـر

رابط دائم: