رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

بالمصرى
أموال «المستريح» والكنز الإفريقى!

.. شخص واحد فقط يدعى «مستريح أسوان» استطاع أن ينصب على آلاف الناس، ويجمع مئات الملايين من الجنيهات خلال شهور قليلة، بحجة استثمارها فى المواشي، ثم سرقها ،واختفى إلى الأبد؟! ..ترى لو أن هذه الأموال تم جمعها فى شركة لصيد الأسماك على سواحل موريتانيا الغنية، أو لزراعة القمح والمحاصيل الرئيسية فى إفريقيا ولتكن فى دول حوض النيل الغنية بالمياه؟! لتتحول هذه الاستثمارات إلى شراكة، لتوفير فرص عمل للأفارقة ولشبابنا، وفى نفس الوقت الخروج من أزمات الغذاء العالمية المتكررة كلما قامت حرب (مثل روسيا وأوكرانيا) أو لظروف سياسية أو مناخية، وغيرها؟!. هل آن لنا أن نفكر خارج الصندوق، ونتجه إلى إفريقيا أغنى قارات العالم بالمياه والأراضي؟! ..إفريقيا التى تمتلك أكثر من 40% من الاحتياطى العالمى من الأراضى الصالحة للزراعة، وتتمتع بظروف مناخية جيدة، تسمح لها بإنتاج القمح بجودة عالية. وبحسب دراسة أعدها «المركز الدولى لتحسين الذرة والقمح» وهى منظمة غير حكومية مقرها المكسيك، شملت 12 بلدا، فإن 20 % إلى 100 % من الأراضى الخصبة ستخصّص لزراعة القمح فى كل من أنجولا وبوروندى وإثيوبيا وكينيا ومدغشقر وموزمبيق ورواندا وتنزانيا وأوغندا وزامبيا وزيمبابوي. أما الكونغو الديمقراطية، على سبيل المثال، فتمتلك أكثر من 160 مليون فدان من الأراضى الزراعية، ما قد يجعلها أكبر مصدر للقمح فى إفريقيا!. مطلوب عقد اتفاقات حكومية مع دول إفريقية لتملك وزراعة واستثمار الأراضي، وفتح الطريق أمام شركاتنا وشبابنا!.


لمزيد من مقالات أيمن المهدى

رابط دائم: