رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

من القلب
سناء منصور.. جامعة إعلامية

  •  المشاعر الجميلة التى أحاطت بالإعلامية القديرة سناء منصور احتفالا بعيد ميلادها هذا الأسبوع تؤكد أن النجاح الحقيقى هو ثمرة الحب والعلاقات الطيبة مع الجميع سواء كانوا زملاء أوتلاميذ أوالأساتذة الكبار، وهى الحالة التى تفسر كم الحب والالتفاف حول الإعلامية الكبيرة صانعة البهجة لتصبح ظاهرة نتوقف عندها.

سناء منصور ليست فقط إعلامية من الزمن الجميل .. زمن العمالقة الذين أعطوا الكثير لمهنتهم ولوطنهم، ولكنها تفردت فى تكوين جيل من الناجحين والناجحات فى مجال الإعلام والفن، فهى صاحبة رؤية ثاقبة فى اكتشاف الموهبة ولديها قدرة لا حدود لها على النصح والتوجيه والتشجيع، فبمجرد أن يذكر اسمها يسارع الكثيرون بسرد حكايات عديدة عما قدمته لهم من مساندات وتوجيهات أفادتهم ووضعتهم على بداية الطريق الصحيح، فكانت سناء منصور سببا حقيقيا فى نجاح وتفوق وتميز كثيرين.

كلنا أيضا يعرف الإعلامية القديرة ومسيرتها المهنية كإدارية ومذيعة صاحبة صوت مميز منذ بدآت مشوارها المهنى بإذاعة الشرق الأوسط والتى انطلقت منها إلى إذاعة مونت كارلو ثم عودتها لمصر واستكمال رحلتها الإعلامية الناجحة التى تكللها الآن بوجودها القوى فى أهم برامج المرأة على مستوى القنوات المصرية والعربية.. برنامج «السفيرة عزيزة» الذى تعرضه قناة «دى إم سى» يوميا ويلتف حوله المشاهدون.

القديرة سناء لا يزال فى جُعبتها الكثير مما تقدمه، وأرى أن برنامج «السفيرة عزيزة» فرصة قوية للأجيال الجديدة من الإعلاميين وآدعوهم لمشاهدتها والتعلم منها والأخذ من خبراتها فى إدارة الحوار وطريقتها فى الحديث والتحضير لفقراتها بعناية فهى جامعة إعلامية وعلى الأجيال الجديدة فى مجال الإعلام آن تراقب أداءها وتتعلم منها.

[email protected]
لمزيد من مقالات فاطمة شعراوى

رابط دائم: