رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الرباط المتين للوطن

هلت علينا الأعياد بالفرحة والسرور وتبادل المصريون، مسلمين مسيحيين التهانى بعيد القيامة المجيد وعيد الفطر المبارك متمنين أن تعود هذه المناسبات السعيدة عليهم بالخير والسلام. من العادات المحمودة فى الأعياد دائما تلك التهانى التى تأتى من فضيلة الأمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر إلى قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الكنيسة الأرثوذكسية بمناسبة عيد القيامة المجيد، وكذلك تلقى الامام الاكبر التهنئة من قداسة البابا بحلول عيد الفطر المبارك، ونجد فى كل الأعياد يقوم اصحاب المعالى الوزراء بتقديم التهنئة للإخوة المسيحيين ويشهد عدد منهم صلاة العيد بالكتدرائية بالعباسية، ويقوم رئيس الدولة بتقديم التهنئة لقداسة البابا و يقوم سيادته بزيارة الكتدرائية وسط فرحة عارمة لجموع المصلين من الإخوة المسيحيين متمنيا لهم الخير والسلام. وفى صورة تؤكد تلاحم عنصرى الأمة يقوم المسلمون على اختلاف مستوياتهم بتهنئة إخوتهم المسيحيين وكذلك يقوم المسيحيون بتقديم التهنئة لإخوتهم المسلمين فى بلدنا المحروسة التهانى بعيد الفطر.. إن هذه الأعياد هى مناسبات تؤكد العلاقة المتينة التى تربط المصريين مسلمين ومسيحيين، وتنبع من الفهم الصحيح للدين- كما يؤكد الأزهر الشريف - وأن التهنئة ليست من باب المجاملة أو الشكليات، وإنما تأتى انطلاقا من فهمنا لتعاليم ديننا الحنيف، وأن علاقة المسلمين والمسيحيين تعد تجسيدا حقيقيا للوحدة والإخاء، وأنها ستظل دائما الرباط المتين الذى يشتدُ به الوطن فى مواجهة الصعاب والتحديات. إن الأعياد مناسبة رائعة لتجديد أواصر المحبة والالتفاف حول النسيج الوطنى المصرى المتين الذى يجمع المصريين مسلمين ومسيحيين. حفظ الله الوطن من كل شر وجعل مناسبات المصريين كلها أعيادا مباركة وسعيدة على الجميع.

E-mail:[email protected]
لمزيد من مقالات محمود النوبى

رابط دائم: