رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

من المحن تولد المنح

فى خضم الحرب الروسية الأوكرانية وتداعياتها على اضطراب الأسواق فى العالم وزيادة أسعار الطاقة والغذاء يجدر بنا أن نردد شعار «رب ضارة نافعة» ونطبقه فى الواقع، فمن المحن تولد المنح والعطايا. الحكومة تقوم بدورها ومسئوليتها فى توفير السلع وضبط الأسعار ومنع الاحتكار لكن علينا نحن المستهلكين والزبائن دور كبير وحيوى فى تجاوز التحديات وبأخف الأضرار. ما يحدث فرصة لترشيد استهلاكنا ومعالجة السلوكيات الخاطئة والهدر الحاصل على مستوى الأسرة فى كل شيء، ما زال البعض يستخدم الخبز الذى يمثل عمود الغذاء علفا للحيوانات والطيور. الأرقام لا تكذب ولا تتجمل فحسب الإحصاءات الرسمية ينفق المصريون على الطعام والشراب نحو 30% من حجم الدخل الشهري، بقيمة تقترب من 62 مليار جنيه. كثير من الأسر تشكو زيادة خدمات الكهرباء والغاز والإنترنت والمياه ولم تبذل جهدا فى مراجعة الاستهلاك بالترشيد فى الاستخدام وتوعية الأبناء بذلك. شهر رمضان تتكالب الأسر المصرية فيه على البذخ والنفقات المرتفعة يفترض أن يكون تمرينا على الزهد والترفع والبساطة فى المأكل والمشرب بدلا من كميات الطعام التى يتم رميها فى القمامة. أيضا حفلات الزواج والقاعات الفخمة الغالية ومستلزمات جهاز العروسين يفترض أن نتوقف عندها دون مبالغة وتنافس على شكليات يعقبها الندم والديون. ولأن المصريين عرفوا عبر التاريخ بالتكاتف وقت الصعاب، فمن المهم أن يتضامن المجتمع مع نفسه وأن تنشط مبادرات دعم الفقراء وتخفيف آثار ارتفاع الأسعار. علموا أولادكم حسن التدبير والتعاطى الواقعى مع الموارد المتاحة وربط الأحزمة على البطون مؤقتا وصرف المال فى موضعه قدر المستطاع حتى نتجاوز المحن بسلام.


لمزيد من مقالات إبراهيم العشماوى

رابط دائم: