رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

بالعقل
موجات القلق الزائفة

محاولات التخويف وإثارة الشائعات تتصاعد فى شكل موجات متتالية لتنال من جهود الدولة وتنشر القلق والخوف، وكان آخر هذه المحاولات ما يتم نشره من أكاذيب بشأن الاقتصاد، وبشكل خاص الجنيه المصرى ومزاعم إعادة التعويم ونقص السيولة فى القطاع المصرفى والتى تتناقلها الألسن دون فهم أو وعى لإثارة المخاوف ودفع الناس لتصرفات غير منطقية لإيجاد أزمة مفتعلة.

هناك بالفعل حالة من الاضطراب وعدم الاستقرار على صعيد الاقتصاد العالمى من جراء استمرار جائحة كورونا ومتحوراتها تبرز فى عدم الاستقرار فى أسعار صرف العملات الرئيسية، والاتجاه لرفع الفائدة فى الاقتصادات الكبرى إلى جانب تراجع استثمارات الأجانب فى أسواق الدول الناشئة واضطراب سلاسل الإمداد وارتفاع أسعار النفط، وهى كلها تطورات تلقى بظلالها على الاقتصاد المصرى الذى يتأثر ويتفاعل مع جميع المعطيات الدولية، ولكن هذه التحديات ليست خاصة بمصر التى يعتبر اقتصادها فى وضع أفضل من كثير من الدول التى تتشابه فى أوضاعها الاقتصادية معنا، بالإضافة إلى أن مصر تشهد معدلات نمو مرتفعة فى ظل تراجع معدلات النمو العالمى وفقا لتقارير صندوق النقد والبنك الدوليين، كما تعتبر جميع المؤشرات الكلية للاقتصاد المصرى فى وضع مرض بالنظر الى الأزمة العالمية لجائحة كورونا وتداعياتها.

ومن الطبيعى ان يتأثر أى اقتصاد بالأزمات العالمية وهو دليل صحة على اندماج هذا الاقتصاد فى الاقتصاد العالمى وتأثره به، ويؤكد انه ليس فى عزلة عن المسار الدولى ، فنجد أكبر الاقتصادات فى العالم وهما الاقتصاد الأمريكى والصينى يتأثران بالأزمة وبحزم التحفيز المالى التى تم ضخها لمواجهة آثارها والتى شكلت ضغطا على موازنات الدولتين، إلى جانب ارتفاع التضخم وتأثر مؤشرات الاستثمار وأسواق المال ومعدلات البطالة، وكثير من الاقتصادات النامية تأثرت فمن الطبيعى أن يتأثر الاقتصاد المصرى وبعض مؤشراته مع محافظته على مستوى الأمان والقدرة على امتصاص الصدمة وتجاوزها بأقل قدر من التكاليف.

ويمكن أن نقول إنه فى هذه المرحلة التى يشهدها العالم وتتأثر بها مصر سيكون معيار النجاح ليس انعدام التأثر بالأزمة ولكن هو القدرة على التعافى والحد من تداعيات الأزمة وتخطى آثارها المختلفة بما يسمح بمواصلة النمو وزيادة فرص العمل وتحسين حياة الناس.


لمزيد من مقالات إيمان عراقى

رابط دائم: