رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

صندوق الأفكار
الحرب والسلام

فى تصورى أن معرض «مصر الدولى للصناعات الدفاعية والعسكرية» (إيديكس ٢٠٢١)، الذى افتتحه الرئيس عبدالفتاح السيسى، أمس، يعكس قوة مصر سياسيا، وعسكريا، وعلى مختلف الأصعدة.

المعرض شهد حضورا ضخما، وغير مسبوق، يعكس قوة المعرض، وكثافة الشركات المشاركة فيه، وقدرة مصر على تنظيم مثل هذه الفعاليات المهمة، والحساسة.

أتفق مع ما قاله الفريق أول محمد زكى، وزير الدفاع والإنتاج الحربى، فى كلمته، حينما أشار إلى أنه لابد للسلام من إمكانات، وقدرات تحميه، وتؤمن استقراره، وهو ما تفعله مصر الآن.

مصر تمد يدها بالسلام إلى كل جيرانها، ولا تعتدى على أحد، لكنها تمتلك جيشا من أقوى ١٠ جيوش على مستوى العالم، وأهم جيش فى إفريقيا، والعالم العربى، والشرق الأوسط.

الجيش المصرى هو الحارس الأمين لشعبه، والمدافع عن تراب الوطن، وكل ما يمس سلامة الشعب المصرى، وأمنه فى الداخل، والخارج، وفى الوقت ذاته، هو الدرع الواقية لكل دول العالم العربى، فى حقوقها المشروعة، دون تدخل فى شئونها.

خلال السنوات الخمس الأخيرة، حدث تطور مذهل فى قدرات القوات المسلحة بكل فروعها، وأسلحتها، مما عزز مكانة مصر إقليميا، ودوليا، وأعاد الأمن، والاستقرار إلى ربوع الدولة، وكسر شوكة الإرهاب إلى غير رجعة.

معرض «إيديكس ٢٠٢١» شهد إقبالا هائلا، وبلغ عدد الشركات المشاركة فيه ٣٥٠ شركة، تمثل ٤٢ دولة، تعرض أحدث منتجاتها فى مجالات الدفاع، والتسليح.

أتمنى السماح بتنظيم زيارات من الجامعات، والمدارس، والأحزاب لهذا المعرض، من أجل توعيتهم، وإطلاعهم على ما وصلت إليه القوات المسلحة من تطوير، وتحديث.

 

[email protected]

ab[email protected]
لمزيد من مقالات عبدالمحسن سلامة

رابط دائم: