رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

٢٦٨ مليار جنيه تمويلات لمليون مشروع متوسط وصغير
المركزى: توجيهات رئاسية لمواجهة موجة التضخم العالمية وارتفاع الأسعار

كتبت ــ سارة العيسوى

أكد البنك المركزى مواصلة استخدام كل أدوات السياسة النقدية لمواجهة التطورات الخاصة بالموجة التضخمية العالمية وارتفاع الأسعار الذى نتج عن زيادة الطلب مع بدء التعافى الاقتصادي، وذلك فى إطار التوجيهات الرئاسية بالمتابعة الدقيقة لتطورات الأسواق العالمية والموجة التضخمية وتأثيرها على السوق المحلية.

وأكد المركزى أن التداعيات الاقتصادية لأزمة كورونا ما زالت ممتدة وتتطلب المتابعة الدقيقة والمستمرة لاحتواء أية آثار محتملة على الاقتصاد المصرى، ودعم القطاعات الانتاجية، واستخدام الآليات المختلفة للمحافظة على استقرار الأسعار وتوازن السوق المصرية.

وأشار المركزى إلى استمرار المبادرات والجهود الخاصة بدعم القطاعات المتضررة من أزمة كورونا ومنها قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ونتيجة لهذه الجهود والمبادرات فقد بلغت قيمة الزيادة فى محفظة القروض للمشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر فيما بين ديسمبر 2015 ويونيو 2021 نحو 268 مليار جنيه لأكثر من مليون مشروع، وذلك فى إطار مبادرة البنك المركزى بزيادة محفظة القروض والتسهيلات الائتمانية الموجهة لتلك المشروعات لتصل إلى نسبة 25% مع اشتراط ألا تقل النسبة الموجهة للمشروعات الصغيرة عن 10%، كما تم التوجيه بتغطية جزء من المخاطر المصاحبة لتمويل هذه المشروعات حديثة التأسيس والقائمة بإصدار تعهد لشركة ضمان مخاطر الائتمان من البنك المركزى بقيمة مليارى جنيه.

 وعلى مستوى الأسواق الدولية، تراوح موقف البنوك المركزية العالمية بين تشديد السياسة النقدية ومخاوف تقويض آثار التعافى الاقتصادى وبدء انتعاش الطلب وحركة الأسواق، بينما تشير تقديرات صندوق النقد الدولى إلى استمرار آثار الموجة التضخمية حتى منتصف العام المقبل فى ظل حالة عدم اليقين من تداعيات وباء كورونا ومتحوراته.

وأوضح التقرير الشهرى للبنك المركزى أن الشهر الحالى شهد تركيزا على ارتفاع عوائد سندات الخزانة على المستوى العالمي، وحركة منحنى العائد، إلى جانب استمرار المخاوف من التضخم المصحوب بالركود، ودور البنوك المركزية فى مواجهته.

رابط دائم: 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق