رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«مصر بلا طوارئ» دولة آمنة واقتصاد واعد

الخبراء: قرار تاريخى وخطوة مهمة نحو «الجمهورية الجديدة»

 

 

توالت أصداء وردود الفعل المرحبة بقرار الرئيس عبدالفتاح السيسى إلغاء مد حالة الطوارئ من جانب مختلف فئات وشرائح الشعب، وسط إجماع على أن القرار يعكس حالة الأمن والاستقرار فى مصر، مشيرين إلى أنه يبعث رسائل بأن مصر على الطريق السليم، وأن مردود القرار سيتجلى فى جميع المجالات، خاصة الاقتصاد وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية، وستظهر ثماره فى الحريات العامة، بوصفه مؤشرا على احترام حقوق الإنسان، وخطوة جوهرية على درب الدولة الديمقراطية الحديثة، دولة القانون والمؤسسات، ودليلا ساطعا على قدرة الدولة على اجتثاث الإرهاب.

وقال برلمانيون إن القرار يعكس حالة الاستقرار السياسى والاقتصادى والاجتماعى والأمنى فى مصر، معبرين عن فخرهم بالقرار الحكيم والتاريخى للقيادة السياسية.

وأكد خبراء أمنيون أن صدور القرار رسالة للعالم بأن مصر أصبحت واحة الأمان فى المنطقة، بعدما تعرضت لموجات الإرهاب، التى بدأت فى ٢٠١٣، لكنها نجحت فى تجفيف منابع الإرهاب، وإطفاء جذوته بجهود القوات المسلحة والشرطة، ودماء الشهداء الطاهرة، ومساندة شعبها العظيم فى هذا الشأن.

وأوضح خبراء الاقتصاد أن القرار رسالة قوية أن مصر دولة آمنة، وخطوة داعمة للاقتصاد المصرى، وسيكون له تأثير إيجابى على تحسن مناخ الاستثمار، وجذب رءوس أموال جديدة

وذهب نقابيون وحقوقيون إلى أن إلغاء مد حالة الطوارئ يعبر عن صورة الجمهورية الجديدة. وأكد عدد من الإعلاميين أن القرار يتفق مع آمال الرئيس السيسى بإحداث نقلة نوعية فى حياة المصريين على المستويات كافة، وهى بادرة شديدة الأهمية على أن مصر تنهض وتتقدم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق