رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

إبراهيم حجازى ذاكرة مصرية

يتمتع الكاتب الصحفى إبراهيم حجازى بصفات تجسد المعنى النبيل للإنسان، الذى لم يدخر جهده وعلمه ودوره من أجل تقديم العون للآخر، كل من اقترب منه يدرك ذلك ويعرف ما الذى يفعله من أجل الغير؟ لا يتحدث عن ذلك ولا يتمنى أن يتحدث غيره، إيمانا منه بأن خدمة الناس واجب على كل إنسان لديه القدرة على ذلك.

فى هذه الأيام يمر بتجربة المرض، وهو الذى واجه شدائد المرض من قبل مرات ومرات بشجاعة النبلاء وتغلب عليها بالصبر، والإيمان الراسخ، وبقوة الأمل فى الحياة وروح التفاؤل التى يعيش بها وتميزه.

كتابات مؤثرة على مواقع التواصل الاجتماعى على مدى الايام الماضية، تدعو له وتتحدث عن مآثره، ومواقفه التى لا تحصى مع زملاء المهنة وجميعها تبعث على الفخر والاعتزاز، خبر الحياة وعاشها بقناعات ابسطها العيش وسط الناس والعمل من أجلهم والانحياز فى المواقف بعيدا عن النقاط الرمادية مهما تكن قناعات الغير، على المستوى الشخصى كنت محظوظا بالاقتراب منه لسنوات ممتدة طويلة، جمعتنا تفاصيل العمل اليومية والعلاقة الإنسانية تعلمت منه الكثير، وأحببت فيه تقديس العمل والتفانى فيه، احترام المواعيد بساطة الحياة وفى الوقت نفسه الهيبة والاعتزاز بالنفس، حصد الشهرة العريضة مبكرا عندما بزغ اسمه فى مجال الإعلام الرياضى، وشهدت الأهرام رصيدا مدويا من النجاح والعطاء خلال عمله بها قبل أن يقدم للصحافة الرياضية اول مجلة رياضية فى مصر هى مجلة الأهرام الرياضى التى غيرت موازين توزيع المجلات بعد صدورها، ثم خاض تجربة التقديم التليفزيونى، وحقق شهرة عريضة فى برنامجه الاثير فى دائرة الضوء، والذى كان يشكل دائرة ضوء لكل من يعمل ويبتكر فى مصر.

ابراهيم حجازى قلب كبير، يتأثر إلى أبعد مدى بهموم البسطاء من الناس، ويتبنى بحماس هذه الهموم كما لو كانت الحياة ستتوقف فيما لو تقاعس عن فعل ذلك، فى تجربة العمل المشترك خلال تقديم برنامج فى دائرة الضوء, كنت أتلقى اتصاله فى الصباح الباكر، وهو فى قمة الحماس بسبب شكوى تلقاها من مواطن،ويتمسك طوال زمن المكالمة بالمبدأ الذى يعيش به وهو إنجاز حاجة المواطن تحت أى ظرف ومهما تكن التحديات، ويفتح حوارا مع المسئولين عبر الهاتف دون سابق معرفة شخصية من أجل مد يد العون لمن لجأ إليه بطريقته الفريدة التى تمنح العلاقة مع الآخر جانبا من الألفة والثقة فى الوقت نفسه مدفوعا برصيد هائل من حسن السمعة والسمات المصرية الأصيلة.

فى شخصيته جوانب متعددة فهو يعيش بالوفاء الكبير لحرب أكتوبر ويحفظ عن ظهر قلب بطولات الجيش المصرى بعد نكسة ٦٧، وما الذى قدمه المقاتل المصرى فى حرب الاستنزاف؟ وانتصار أكتوبر، ودوما يفتخر بأنه كان ضابطا مقاتلا فى أكتوبر وتربطه علاقات قوية مع أبطال هذه الملحمة الخالدة ويروى تفاصيل المعارك الحربية كما لو كان يقرأ من كتاب.

شخصية طموحة تفكر بعيدا عن المعهود، وكانت بطولات الأهرام الرياضية التى تقام أمام أهرامات مصر الخالدة نموذجا لعبقرية التفكير، والإصرار على استثمار مميزات مصر العظيمة فى الإبهار والجذب السياحى, وكانت بطولات الأهرام للاسكواش فى الغردقة حدثا كبيرا بمواصفات عالمية ببصمة إبراهيم حجازى.

فى العمل النقابى تشهد نقابة الصحفيين على مجده المتواصل لأكثر من عقدين من الزمان فى خدمة الصحفيين وكيلا لنقابة الصحفيين بقدرات متميزة وعلاقات ممتدة تضمن مزايا للجماعة الصحفية وتحفظ لها مكانتها بالكبرياء والشموخ المعهود.

وكان مفرحا للجماعة الصحفية اختيار الرئيس عبدالفتاح السيسى له ضمن الشخصيات التى تم تعيينها فى مجلس الشيوخ تتويجا للعطاء على مدى نصف قرن، الجميع شعر بالفرح لأجله وتمنى له أن يكون كما كان فى كل موقع إضافة، وتقديرا له جرى انتخابه رئيسا للجنة الشباب والرياضة فى الدورة الأولى للمجلس.

من الصعوبة بمكان اختزال الحديث عنه فى مقال فهو نموذج لجيل كبير أعطى وقدم خبراته فى العمل والحياة، وتنوعت اهتماماته ونجاحاته،جيل ينتمى إلى مدرسة الجودة التى لا تختصر المسافات من أجل الصعود بل تعبدالطريق حتى يسلكه الطامحون فى المكانة بالعمل والإرادة، جيل أرثى قيم الوفاء والمثابرة فى الحياة حتى بلوغ الأهداف وتحقيق الذات.


لمزيد من مقالات ماهر مقلد

رابط دائم: