رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أشبال الفضاء

خالد مبارك عدسة ــ نادر أسامة

فى خطوة قد تكون اللبنة الأولى نحو إنشاء مدرسة حقيقية لتأهيل أجيال عاشقة لعلوم الفضاء، أقيمت أنشطة مشروع المعسكر الصيفى لطلبة المدارس والجامعات بوكالة الفضاء المصرية ،بهدف نشر ثقافة علوم وتكنولوجيا الفضاء بين التلاميذ والطلاب.


أطفال فى عمر الزهور، تدربوا على فك وتركيب مكونات القمر الصناعى «CUBESAT»، ليس هذا فحسب، بل قام كل منهم بالتواصل المباشر مع الأقمار الصناعية الحقيقية، مثل القمر الصناعى «CANSAT» الذى يقوم بدوره بتصوير الطالب أو التلميذ، ويرسل الصورة لمحطة الاستقبال، لمحطة القمر الصناعى فى الفضاء الخارجى!.


و "كان سات" هو قمر صناعى تعليمى حقيقى فى حجم علبة "الكانز" بلغت تكلفته عدة آلاف من الجنيهات، ومزود

بكاميرا دقيقة للغاية، التقط بالفعل صوراً للأطفال فى أثناء التدريب.


لعل هذا هو أكثر الأمور إثارة بالنسبة لعقلية الأطفال، الذين انبهروا بأن التطبيقات التى يقومون بها حقيقية وليست خيالية أو افتراضية، خاصة أن هذا هو بالفعل ما يتم فى مراكز تدريب الفضاء فى الدول المتقدمة جداً فى علوم الفضاء.


كريس مايكل وآسر وريناد مندور وسلمى وجنى خالد وهنا وجنى نادر .. كلهم من أعمار ٦ إلى ١٢ سنة، حضروا التدريب الذى أقيم بالتعاون بين جمعية كتاب البيئة المصرية، ووكالة ومدينة الفضاء المصرية.

التدريب شمل كذلك محاضرات علمية وبرامج تثقيفية وتطبيقات علمية، قادتها المهندسة إيمان إمام، وخبيرات الوكالة الشابات: راندة جامع، وميار وائل، على فك وتركيب نماذج مصغرة لصواريخ الفضاء والأقمار الصناعية المشابهة تماما للأقمار الصناعية الحقيقية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق