رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الروماتويد يتحدى النساء

سوسن الجندى

مرض الروماتويد هو أحد الامراض المناعية التى تسبب الالتهابات وتصيب 1% من الأفراد فى مصر بمعنى أن هناك ما يقرب من مليون مريض روماتويد تشكل النساء النسبة الاكبر فنسبة الاصابة بينهن ثلاثة اضعاف الرجال فما هو الروماتويد وهل يمكن تجنب الإصابة به؟

تقول د. نرمين نصحى استشارى الروماتيزم بكلية طب عين شمس إن الروماتويد المفصلى مرض مناعى مزمن قد يوثر على أعضاء الجسم كله وخاصة المفاصل ويحدث بسبب وجود خلل فى عمل جهاز المناعة وله عامل وراثى وهناك أيضا العوامل البيئية والاصابات الفيروسية. ومن علاماته الآلام المزمنة وتورم المفاصل خاصة مفاصل الرسغين والتيبس الصباحى فى مفاصل اليد والتى تستمر لمدة ٣٠ دقيقة على الأقل بعد الاستيقاظ من النوم ومن أعراضه ايضا نشوء نتوءات صلبة تحت الجلد فى الذراعين ودوام الشعور بالإرهاق. ويعتمد تشخيص الروماتويد على التاريخ المرضى وشكوى المريضة والكشف السريرى وبعض الفحوصات المعملية ومنها تحليل معامل الروماتويد وايجابية التحاليل لا تعنى بالضرورة وجود المرض حيث أن ١٥٪من البشر لديهم هذا التحليل موجب على الرغم من انهم ليسوا مرضى به وتلعب التحاليل الدالة على وجود التهابات دورها فى تشخيص المرض هذا بجانب الاشاعات. ورغم أنه يصيب النساء بنسبة أكبر إلا أننا نلحظ قلة نشاطه فى أثناء الحمل.

وتختلف العلاجات ما بين العلاجات التقليدية والعلاجات الحديثة ومنها العلاج البيولوجى وهو الأحدث ويتكون من أدوية تؤثر على مسار الخلل المناعى الذى يحدث بسبب المرض فتقلل من التهاب المفاصل وعادة ما نلجأ له بعد فشل العلاجات التقليدية. كما يعمل العلاج الطبيعى على التخفيف من أثار الروماتويد وتحسين حالة المفاصل. والاهمال فى معالجة الروماتويد قد يؤدى إلى تدمير أعضاء اخرى مثل الجلد والعينين والرئتين والقلب والأوعية الدموية والكليتين والغدد اللعابية وقد يسبب إلتهابات النسيج العصبى والتهابات نخاع العظام وقد تظهر الالتهابات حينا ونختفى حينا آخر بحسب النوبات. أما مضاعفات الروماتويد فمنها هشاشة العظام التى تحدث بسبب المرض نفسه أو بسبب الأدوية المعالجة والعقد الروماتويدى وهى كتل نتوئية صلبة تتشكل فى اى مكان بالجسم وكذلك جفاف العينين والفم أو ما يعرف بمتلازمة «شوجرن» وزيادة حالات العدوى وضعف المناعة وزيادة نسبة الدهون فى الجسم والتهاب أغشية القلب والشرايين وزيادة أمراض الرئة والسرطان الليمفاوية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق