رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

السمكة الخطيرة

بريد;

أكد علماء بهيئة الثروة السمكية أن هناك مخاوف من انتشار «سمكة الأرنب»، إذ تبين أنها موجودة فى محافظتى الفيوم ودمياط بعد وجودها الغزير فى سواحل السويس والإسماعيلية والإسكندرية، وقد ظهرت أيضاً فى محافظة مطروح، وقد تتسلل إلى الأسواق والمطاعم وتباع فى صورة «فيليه» وهذه السمكة دخيلة على السواحل المصرية، وقد جاءت من الهند، وبدأ انتشارها فى البحر الأحمر ثم المتوسط عام 2008، وتسببت فى حدوث وفيات بحيوانات التجارب بنسبة 100%، وقد هاجرت من البحر الأحمر إلى المتوسط عن طريق قناة السويس، وعلاوة على خطورة سمها القاتل، فإنها تمسك بأسنانها القاطعة فى شباك الصيادين، ويعود سبب ظهورها بالقرب من الشواطئ المصرية إلى التغير المناخى وارتفاع درجة حرارة مياه البحر المتوسط وميلها نحو الدفء أكثر، مما جعلها تتأقلم هنا بسرعة كبيرة ويوجد منها فى البحر المتوسط ثمانية أنواع، وهى تعيش فى قاع البحر على أعماق من (18) إلى (100) متر، ويصل وزنها إلى (7) كيلوجرامات، وطولها إلى (110سم)، وهى ذات ميول عدوانية، إذ تأكل الأسماك الصغيرة و«يرقات الأسماك»، وتتغذى على فضلات الأسماك وأنواع من الطحالب الخضراء السامة، وتم تسجيل أول ظهور لهذه السمكة فى بحر اليابان، حيث سُجلت أول حالة تسمم لسيدة يابانية عام 1973، ولا يوجد ترياق (مصل) معروف حتى الآن ضد سمكة الأرنب، ويعكف علماء السموم فى مراكز البحوث الطبية باليابان على تطوير مصل مضاد لها، أما عن الإسعاف أو العلاج فيكون عن طريق تفريغ المعدة من محتوياتها من الطعام المسمم مع إتخاذ جميع التدابير والإجراءات المعروفة للحفاظ على المصاب على قيد الحياة.

وتتلخص أعراض الإصابة بالسم، والتى تعتمد على الجرعة فى الشعور بالدوخة، والتعرق، والتنميل، والحكة، والقئ، والإسهال، والسخونة، وارتخاء المفاصل والعضلات، ووخز كامل فى الوجه والأطراف مع كثير من اللعاب، وتخدير فى الشفاه واللسان، ويعتبر ذلك جرس إنذار للمصاب بضرورة التصرف السريع قبل تدهورت الحالة، وتحدث الوفاة بين 6و8 ساعات من تناول السم بعد دخول المصاب فى غيبوبة كاملة، وما يقرب من نصف حالات التسمم تنتهى بالموت، ويبقى المصاب فى كامل وعيه، لكنه لا يستطيع التحدث أو التحرك أو التنفس بسهولة.

ولا تهاجم سمكة الأرنب الإنسان، ولا تشكل أى خطر عليه إلا فى حالة ملامسة سمها لليدين خاصةً عند وجود جرح حيث يمتزج السم مع الدم أو فى حالة تناول الأجزاء المحتوية على السم، وهناك بعض الوصايا والإحتياطات عند التعامل مع سمكة الأرنب لتجنب التسمم، منها ارتداء قفازات سميكة لتجنب حدوث تسمم من جلد السمكة، وعند ظهور أى أعراض يجب زيارة الطبيب فوراً.

د. السيد محمـد أبوطـور

أستاذ بزراعة الإسكندرية

 

محرر بريد الأهرام:

يجب تكثيف الرقابة على مركبات الصيد، ومحلات بيع الأسماك وتداولها، وتغليظ العقوبة على صيد هذا النوع من الأسماك.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق