رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

وفقا لآرائهم

بريد

أصدر المجلس الأعلى للجامعات قرارا بإلغاء الكتاب المطبوع، وأصبح الطلاب والأساتذة فى حيرة من أمرهم، حيث تم إلزام الجامعات باستخدام الكتاب المطبوع على CD بينما اعتاد الطالب المذاكرة فى الكتاب المطبوع، ووضع خطوط بالقلم أسفل النقاط المهمة، ولن يعوضه الـ CD عن الكتاب أبدا، وحاولت اتحادات الطلبة إقناع القيادات الجامعية بأن الغالبية العظمى من الطلاب لا يملكون أجهزة كمبيوتر، كما أنهم بعد أن يتسلموا CD كل مادة سيلجأون إلى المكتبات لطباعة الكتاب، باعتباره وسيلة اعتادوا عليها للاستذكار.. إن هذا «التغيير المفاجئ» فى العملية التعليمية يأتى فى ظل افتقار معظم الجامعات لأبسط إمكانات التحول الرقمى، والأفضل أن يترك المجلس الأعلى للجامعات الحرية لكل جامعة لاتخاذ ما تراه مناسبا وفق إمكانياتها لمعالجة قضية الكتاب الجامعى، فليس من المنطقى المقارنة بين جامعة ذات إمكانات كبيرة، وجامعة إقليمية لا تتوافر لديها الإمكانات اللازمة، ثم تأتى قضية الكتب الصادرة عن دور نشر وحاصلة على أرقام إيداع من دار الكتب المصرية؛ إذ إن حق الملكية الفكرية منصوص عليه ومعترف به دوليا، وليس من مصلحة أى جامعة مخالفة القانون واتخاذ إجراءات تحدث خلخلة فى بنيان النظام التعليمى، ونأمل فى استطلاع آراء الطلاب والأساتذة بكل جامعة بل وفى كل كلية قبل اتخاذ أى إجراء يتعلق بسير العملية التعليمية.

د. عبدالله زلطة

أستاذ الصحافة بآداب بنها

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق