رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فى مقاومة النسيان

مى سـليم عدسة ــ بسام الزغبي

فى أجواء "وسط البلد" الصاخبة، وتحديدا فوق أحد أسطح عمارة الشوربجى باتجاه شارع عبد الخالق ثروت، تلمح إضاءة خافتة تغلف المكان، وينساب إلى مسامعك صوت الشاعر الفلسطينى الراحل محمود درويش يردد قصيدته "تُنسى كأنك لم تكن" ..

هذا هو المعرض الأول للمصورة الفوتوجرافية هنا جمال ضمن مهرجان وسط البلد للفنون المعاصرة "دى كاف" فى دورته التاسعة.

يحمل المعرض المقام حتى ٢٢ أكتوبر الحالى نفس عنوان قصيدة درويش، ويُعرض بداخل 9 غرف صغيرة مغلقة بستائر سوداء تكشف كل منها عن تفاصيل عشناها فى حياتنا اليومية، وكادت تضيع فى طيات النسيان.

مع كل غرفة مشهد متكامل يتجسد أمام المشاهد لتحكى الصور ما وراءها.

بداخل إحدى الغرف نرى صورا بالأبيض والأسود لملصقات حفلات أم كلثوم ولشعارات صغيرة، ولأمثال أو آيات قرآنية متناثرة هنا وهناك، فضلا عن بورتريه لرجل يبدو أنه رحل عن عالمنا.

وفى هذه الغرفة صورة ملونة كبيرة لحشد من الصغار يلهون على الشاطئ ولذويهم البسطاء وهم يحاولون اقتناص بعض اللحظات للاستمتاع بالبحر تغطى سقف إحدى الغرف، بل تم وضع كراسى الشاطىء بداخل المكان ليتأمل الجمهور المشهد.

فى غرفة أخرى، تسمع أغنية "الأراجوز" التى غناها عمر الشريف فى فيلمه الذى يحمل الاسم نفسه، ونسخة صفراء من جريدة معلقة على الجدران، وبقايا نتائج حائط تعود إلى تواريخ قديمة.

هكذا قد تنجح الصور فى مقاومة النسيان.




رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق