رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فرسان مصر الأربعة على خط الانطلاق الإفريقى اليوم

محمد نبيل - نيامي - خاص الأهرام
الزمالك

يقف فرسان الكرة المصرية الأربعة اليوم فى دورى أبطال إفريقيا والكونفيدرالية على خط الانطلاق، حيث يبدأ مشوارهم الطويل والصعب نحو المنافسة على اللقب القارى، ففى دورى الأبطال يستهل الأهلى مسيرته للدفاع عن لقبه أمام الحرس الوطنى بطل النيجر على ملعبه فى الخامسة والنصف عصرا بتوقيت القاهرة، فى مواجهة تبدو سهلة نسبيا من الناحية النظرية لفارق الخبرة والإمكانات بين الفريقين.

وفى نفس البطولة يلتقى الزمالك توسكر الكينى فى الثانية ظهرا بتوقيت القاهرة، حيث يضع الأبيض فى حساباته الانطلاق بقوة من محطة البداية وتحقيق الفوز لتسهيل مهمته فى لقاء العودة. وفى الكونفيدرالية يلتقى المصرى البورسعيدى الموارد الأوغندى بكمبالا، فى لقاء ليس سهلا للمصرى العائد للساحة الإفريقية بعد غياب، فى حين يدخل بيراميدز مواجهة سهلة أمام عزام التنزانى على ملعب الأخير، حيث يسعى بيراميدز لحسم صعوده بتحقيق فوز كبير قبل مباراة العودة.

 

الزمالك يتحدى «توسكر» الكينى بالقوة الضاربة بدورى الأبطال

محمد نبيل

 

يبدأ اليوم فريق الكرة الأول بنادى الزمالك مشواره القارى فى بطولة دورى الأبطال الافريقى، بلقاء خارج الحدود مع فريق توسكر بطل كينيا فى ذهاب دور الـ32 للبطولة، التى مازالت تعاند الفارس الأبيض وتأبى الدخول إلى ميت عقبة منذ أكثر من 20 عاما، ومع كل عام يتجدد الأمل لدى جماهيره قبل أن ينتهى بانتظار للموسم التالى.

واليوم يبدأ الفريق تجربة جديدة فى المباراة التى ستجرى فى الثانية ظهرا بتوقيت القاهرة على ملعب استاد نيايو الوطنى، ويقودها طاقم تحكيم إثيوبى بقيادة باملاك يتيسيما، ويعاونه الثنائى صامويل تيميسنجو أتانجو مساعدا أول، ولفاسيكا بيرو فاسيكا مساعدًا ثانيًا بالإضافة للحكم الرابع وليما نجويسى.

وبالنظر إلى منافس الزمالك فى هذه المرحلة المهمة من البطولة، نجد أن الفوارق كبيرة بين الفريقين، ففى الأساس تأهل توسكر إلى دور الـ32 بعد تخطى أرتا سولار بطل جيبوتى 3-0، فى إياب الدور التمهيدى من البطولة، وتعادله 1-1 فى مباراة الذهاب.

ويمكن الجزم بأن الزمالك فى مهمة سهلة سواء اليوم أو فى لقاء العودة فى برج العرب بعد أسبوع، والتأهل إلى دور المجموعات سهل ومتاح أمام الزمالك، وقد تكون المباراة فرصة لبداية قوية وتحقيق فوز خارج الديار يعزز من ثقة اللاعبين فى أنفسهم وأن تدعم الفريق قبل بداية المشوار الحقيقى من خلال مباريات دور المجموعات ثم الأدوار الاقصائية التى عاندت الفريق فى السنوات الماضية وكانت أكبر إنجازاته التأهل إلى نهائى البطولة مرتين خسرهما أمام صن داونز والأهلى.

الفرنسى باتريس كارتيرون المدير الفنى للزمالك يفكر فى اللقاء بشكل واقعى حيث يبحث عن الفوز بتشكيل يضم القوة الضاربة وفى نفس الوقت المحافظة على لاعبيه من الارهاق بسبب نقص الاوكسجين فى كينيا، وفى نفس الوقت يفكر فى منح بعض الدوليين راحة من المباراة خوفا من تعرض أى منهم للإجهاد، وربما تأخر المدرب فى الكشف عن ملامح التشكيل بسبب حيرته فى إراحة البعض أو اللعب بالقوة الضاربة لتحقيق الفوز وعدم ترك أى شيء للمصادفة، ولينهى التأهل إلى دور المجموعات من كينيا.


الأهلي

..والأهلى يواجه «حرس» النيجر .. وسط عدة صعوبات

نيامى ــ خاص الأهرام

 

يخوض الفريق الأول لكرة القدم بالأهلى فى الخامسة والنصف من مساء اليوم بتوقيت القاهرة مباراة صعبة أمام مضيفه الحرس الوطنى بطل النيجر فى ذهاب دور الــ32 لدورى الأبطال الإفريقى، وتبرز صعوبة المباراة التى تقام على استاد الجنرال سينى كونتشى بالعاصمة نيامى فى عدة أمور على رأسها حالة عدم الاستقرار التى يعيشها الجنوب إفريقى بيتسو موسيمانى المدير الفنى للفريق ما بين مطالب البعض بفسخ التعاقد ورحيله بجانب اهتزاز الثقة بينه وبين إدارة النادى والجماهير عقب فقدان بطولتى الدورى والسوبر المحلى بجانب تسريباته حول العروض التى يتلقاها لتمديد تعاقده الذى ينتهى بنهاية الموسم الحالى.

كما أن المنافس نفسه الحرس الوطنى يزيد من صعوبة المباراة كونه غامضا للغاية ولم يتسن للجهاز الفنى سوى متابعة مباراتين فقط له أمام لو ماسيجير البوروندى فى الدور التمهيدى للبطولة نفسها، وتمثل الغيابات لدى الأهلى نقطة ثالثة تزيد من صعوبة المواجهة خاصة لعدم قيد السداسى الجديد وهم بيرسى تاو ولويس ميكسيونى وعمار حمدى وأحمد عبدالقادر وكريم فؤاد وحسام حسن بجانب غياب محمد مجدى أفشه لحصوله على إجازة حفل الزفاف وإصابة محمد الشناوى ومحمود متولى ومحمود وحيد واستبعاد فنى لصلاح محسن وحسين الشحات.

ورغم كل الصعوبات،لكن الجهاز الفنى للفريق يرغب فى أن تكون ضربة البداية قوية نحو حصد اللقب الحادى عشر لدورى الأبطال الإفريقى والثالث على التوالى تحت القيادة الفنية للجنوب إفريقى بيتسو موسيمانى الذى تعهد بالسعى لحصد اللقب القارى.

وخاض الفريق مرانا وحيدا أمس على ملعب المباراة حيث لم تزد مدته على الساعة وأظهر ان موسيمانى لا يزال يفاضل بين طريقتين سيلعب بإحداهما الاولى ثلاثى دفاعى فى وسط الملعب أو الدفع بوليد سليمان أو محمد محمود بديلاً لمحمد مجدى افشه.

وسيكون التشكيل مكونا من على لطفى فى حراسة المرمى ومعه أكرم توفيق وبدر بانون وايمن أشرف ومعلول والسولية وحمدى فتحى ومحمد محمود (اليو ديانج) وكهربا وطاهر محمد طاهر ومحمد شريف.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق