رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

.. واجتماعات مكثفة لأبو الغيط حول فلسطين وليبيا

عمرو يحيى
أحمد أبوالغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية

توجه أحمد أبوالغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية أمس إلى نيويورك للمشاركة في اجتماعات الدورة السادسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وصرح مصدر مسئول بالأمانة العامة للجامعة بأن أبو الغيط سيشارك خلال زيارته فى عدد من الاجتماعات الدولية المهمة التى تتناول موضوعات تقع ضمن أولويات العمل العربى المشترك فى شتى المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وفى مقدمتها القمة الافتراضية التى دعا إليها الرئيس الأمريكى جو بايدن حول جائحة كوفيد-١٩.

وأضاف المصدر أنه من المنتظر أن يشارك الأمين العام فى جلسة الحوار التفاعلى غير الرسمى بين أعضاء مجلس الأمن الدولى وجامعة الدول العربية التى دعت إليها الجمهورية التونسية، بصفتها العضو العربي الحالى في مجلس الأمن، لمناقشة تطورات الأوضاع فى المنطقة العربية وسبل تطوير علاقات التعاون بين الجامعة العربية ومجلس الأمن فى مجال حفظ السلم والأمن الدوليين وتعزيز الاستقرار فى المنطقة العربية. وذكر المصدر أن الأمين العام سيشارك فى الاجتماع الوزارى حول ليبيا وكذلك الاجتماع الوزاري الذى دعت إليه كل من فرنسا والعراق لمتابعة الاجتماع رفيع المستوى حول «التعاون والشراكة» الذى عقد فى العراق نهاية أغسطس الماضى.  ومن المقرر أن يلتقى أبو الغيط على هامش زيارته مع قادة ووزراء خارجية عدد من الدول وفى مقدمتهم كارلوس ألفارادو رئيس جمهورية كوستاريكا ومحمد المنفى رئيس المجلس الرئاسى الليبى، بالإضافة إلى وزراء خارجية بعض الدول التى ستبدأ عضويتها غير الدائمة فى مجلس الأمن مطلع العام المقبل مثل الجابون وألبانيا، من أجل تعبئة المزيد من الدعم والتأييد للرؤى والمواقف العربية والمساندة الدولية للقضية الفلسطينية. وأضاف المصدر أن الزيارة ستشهد عدداً من اللقاءات المهمة التى يعقدها الأمين العام مع عدد من المسئولين على المستوى الإقليمى والدولى، وفى مقدمتهم أنطونيو جوتيريش أمين عام الأمم المتحدة، وعبد الله شهيد رئيس الدورة الحالية للجمعية العامة والدكتور نايف الحجرف أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية وفيليبو جراندى المفوض السامى للأمم المتحدة لشئون اللاجئين للتنسيق والتشاور حول أهم القضايا. وأشار المصدر إلى أن وزراء الخارجية العرب سيعقدون اجتماعا تشاوريا مهما للتنسيق والتشاور حول أهم الموضوعات المطروحة على جدول أعمال الدورة الحالية للجمعية العامة، لضمان تحقيق أكبر قدر من الدعم والتأييد للقضايا العربية، وفى مقدمتها القضية الفلسطينية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق