رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

نجمات زمان: «اشترى المصرى»

أحمد السماحى [ الصور من أرشيف ــ مكرم سلامة ]
الشحرورة .. فى محل للأقمشة

للفن رسالة مهمة للغاية، ليس فقط كوسيلة للتسلية والمتعة، ولكن على مستوى الثقافة والتوعية والسلوك أيضا، فقبل ثورة يوليو 1952، انتشرت حملات فى أوساط الطلبة، والعمال وغيرهم لمقاطعة البضائع الأجنبية احتجاجا على غلاء أسعارها، ولدعم عمال الغزل والنسيج، والعمال عموما، ومنتجهم المصرى فى مواجهة المحتل الأجنبى، ووقتها غنت، ليلى مراد، واحدة من أجمل أغنياتها وهى «دور يا موتور» كلمات بيرم التونسى وألحان حسين جنيد، والتى تشجع فيها الصناعة المصرية والتى يقول مطلعها: «دور يا موتور ياللى بتلعب أعظم دور، مصر الحرة لو تتعرى، ما تلبس مرة نسيج من برة، لا حرير بمبة، ولا كستور، قطعت بريطانيا، على بريستول، دور يا موتور».

وبدأت نجمات السينما يظهرن على أغلفة المجلات الفنية، مرتديات ملابس وإكسسوارات مصرية ويتحدثن عن أهمية الصناعة المحلية.

وبعد ثورة يوليو تطورت حركة التصنيع فى مصر، فقد كان حلم «يوليو الصناعى» هو تصنيع كل شىء من «الإبرة إلى الصاروخ»، استجابة لروح التحدى التى كانت تهيمن على مصر فى ذلك الوقت، وأعطيت الأولوية للصناعات الكيماوية، والغزل و النسيج، والصناعات المعدنية، خاصة الحديد والصلب والأسمنت.

وبعد العدوان الثلاثى، شقت الثورة طريق التنمية الاقتصادية المستقلة لبناء اقتصاد وطنى حديث، يقوم على الصناعة، وقامت بإنشاء وزارة الصناعة فى يوليو عام 1957، ودعا الرئيس جمال عبدالناصر، الفنانين إلى دعم المنتج المصرى. وتوافد النجوم على المحال المصرية الشهيرة، ومعهم المصور الخاص بالمطبوعة التى ستنشر الموضوع، لدعم المنتج المصرى، ولتشجيع الشعب على الإقبال على شرائه.

فشاهدنا المطربة صباح، التى كانت تعد رمزا من رموز الأناقة وهى تشترى قماشا من محال مصرية، وكذلك نجاة الصغيرة، ومديحة يسرى، وأبرزت نجوى فؤاد مزايا المنتجات المصرية الخاصة بالمطبخ، وجهاز العروسة، أما ليلى طاهر فظهرت وهى تعلن مكنسة كهربائية مصرية الصنع.

أما هدى سلطان وفريد شوقى، فذهبا لشراء مفروشات فيلتهما من محل مصرى شهير . وهكذا لعب النجوم والنجمات دورا كبيرا فى الصناعة المصرية، وتشجيع المنتج المصرى.

 


> هدى سلطان وفريد شوقى يجهزان مسكنهما .. صناعة مصرية


> مديحة يسرى تستعرض بعض الإكسسوارات


نجاة.. تتأمل ثوبا من القماش


فيروز تجرب طرحة مصرية


> ليلى طاهر تستخدم مكنسة «محلية»


> نجوى فؤاد .. وأدوات مطبخ مصرية الصنع

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق