رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هوامش حرة
المصريون فى الخارج

لا أحد يعرف علي وجه الدقة العدد الحقيقي للمصريين في الخارج.. لأن فيهم أعدادا كبيرة غير مسجلة، وهناك من أقام في بلاد شقيقة مثل العراق واستقر فيها منذ سنوات.. ولكن تقديرات الحكومة عندنا تقول إنهم ٨ ملايين مهاجر، وإنهم يرسلون إلي ميزانية الدولة كل عام ٢٨ مليار دولار وهو اكبر معدلات دخل الاقتصاد المصري ويتجاوز دخل السياحة وقناة السويس.. وفي الفترة الأخيرة تولى مؤسسات الدولة رعاية خاصة لأحوال المصريين في الخارج.. حيث ترسل الطائرات لعودتهم كما حدث في أفغانستان وتدخلت كثيرا في ظروف صعبة مرت بهم مثل جرائم الاعتداء عليهم أو ترحيلهم.. وتقوم وزارة الهجرة ووزيرتها نبيلة مكرم بجهد كبير في مساعدة أعداد كبيرة منهم وتقيم لهم المؤتمرات واللقاءات في مصر.. وتدعو أبناءهم في ندوات ثقافية وتتواصل معهم في مناسبات كثيرة.. لابد أن نعترف أن هذا يضع تقاليد وفكرا جديدا للتواصل مع المصريين في الخارج، وهذا يؤكد اهتمام الدولة وحرصها عليهم.. خاصة أن الكثيرين منهم يمثلون واجهة حضارية مشرفة في مواقع عمل في جهات دولية كثيرة.. إن جاليات مصر في الخارج جزء عزيز من أبناء مصر وجودا وعطاء ودورا، ويجب أن يكونوا دائما في قلب مصر وشعبها.. هناك أعداد كبيرة من المصريين هاجروا واستقروا في دول كثيرة، ويجب أن نتواصل معهم ونعرف الدول التي يعيشون فيها ونعرف أبناءهم وأسرهم وقبل هذا نعرف أعدادهم الحقيقية.. لا شك أن اهتمام مصر بالمصريين في الخارج في الفترة الماضية يعكس فكرا جديدا يؤكده الرئيس عبد الفتاح السيسي في حق كل مصري في الاهتمام والرعاية والحماية.. وما حدث مع المصريين في ليبيا أو أفغانستان أو إنقاذ الغارقين علي الشواطئ يؤكد مدي حرص الدولة علي أبنائها.. هناك أفكار كثيرة لم تجد الاستجابة المطلوبة، وهي كيف تستعين مؤسسات الدولة بالكوادر والخبرات المصرية التي تحتل مواقع مهمة في هيئات دولية، خاصة أننا في حاجة لذلك في مشروعات ضخمة تتبناها الدولة في مجالات وقطاعات كثيرة.. وفي تقديري إننا في حاجة لخبرات كثيرة من أبنائنا في الخارج يشاركون في بناء مصر الجديدة..

 

[email protected]

[email protected]
لمزيد من مقالات فاروق جويدة

رابط دائم: