رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فتيات أفغانستان.. والاحتجاج الملون

كتبت ــ رحاب محسن
> توثيق الاحتجاج بالزى الأفغانى التقليدى وألوانه المبهجة

للاحتجاج أشكال وألوان وفنون وابتكارات، ولا أصدق على ذلك مما شرعت فيه نساء أفغانستان وفتياتها ردا على الإجراءات التى بدأ نظام طالبان اتخاذها منذ صعوده لسدة الحكم بالبلاد الشهر الماضى، فقد أعلن احتجاجهن ومقاومتهن على قرارات الفصل بين الجنسين فى الفصول الدراسية، وإلزام الإناث بارتداء اللون الأسود دون غيره من الألوان، وذلك بسيل من الصور لهن فى أزياء أفغانية تزهى بألوانها.

الحملة التى عمت مواقع التواصل الاجتماعى وتناولها تقرير نشره موقع «سى.إن.إن» الإخبارى الأمريكى بدأتها بهار جلالى، عضو هيئة التدريس السابق بالجامعة الأمريكية فى أفغانستان. وسرعان ما حذت حذوها أفغانيات أخريات من شتى أنحاء العالم. والمسألة لم تكن فقط احتجاجا وإنما أيضا سعيا للكشف عن الوجه الحقيقى للثقافة الأفغانية. فقد نشرت وصلة حصرت ناظمى، رئيسة الخدمة الأفغانية بإحدى القنوات الإخبارية الأجنبية، صورتها بالزى التقليدى وغطاء الرأس الأفغانى، مصحوبا بتعليق: «هذه هى الثقافة الأفغانية، وهذه هى الطريقة التى تلبس بها النساء الأفغانيات».

وحسب بيمانا أسد، وهى سياسية بالمملكة المتحدة من أصل أفغانى، فأكدت: «إن الزى التقليدى الأفغانى ليس هو ذاته الذى تفرضه حركة طالبان». ونقلت «سى. إن.إن» عن شكيبة تيمورى، مغنية وناشطة أفغانية هربت من كابول الشهر الماضى، تأكيدها أن «الحجاب كان موجودًا قبل سقوط كابول، يمكننا رؤية النساء المحجبات، لكن هذا كان بناءً على قرارات الأسرة وليس الحكومة». أما الصحفية سودبا هايدر، فأكدت فى منشورها: «ذلك هو زينا القومى، نعشق الكثير من الألوان، حتى أن أطباق الأرز ملونة، وكذلك علمنا».

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق