رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

البرامج «الحوارية» فى أمريكا..«أسلوب حياة»

كتبت ــ نهى خليفة

«العرف والعادة هما المرشد العظيم لحياة البشر”.. هذه ليست مجرد مقولة للفيلسوف الإنجليزي ديفيد هيوم بل إنها حقيقة، فنجد الشعب الأمريكي اعتاد على مشاهدة برامج التوك شو كل ليلة ، بل ويتخذها جزءا أساسيا من حياته اليومية، كموعد للفكاهة و السخرية، و لمعرفة آخر المستجدات السياسة وفهمها بطريقة كوميدية بسيطة.

بدأت البرامج الحوارية في العالم مع ظهور التليفزيون عام ١٩٥١، وكان من أشهر مقدميها في ذلك الوقت المذيع إدوارد مورو الذي اشتهر بتقديم برنامج “تو نايت شو” والذي كان يناقش في ذلك الوقت الحياة السياسية و الأمور الحياتية فى أمريكا.

ومع مرور السنوات اتخذت برامج “التوك شو” أشكالا مختلفة، ففي البداية كانت البرامج الحوارية تعتمد على المذيع و ضيف واحد يجيب على بعض الأسئلة، أما الآن فنجد أنها تعتمد على مذيع خفيف الدم، وأكثر من ضيف وجماهير ، كما أنها لا تعتمد على مناقشة موضوع واحد بل هناك العديد من الموضوعات التى يعتمد عليها البرنامج مثل تحليل الأوضاع السياسية والأمور الحياتية والفنية والرياضية ويتم ذلك بشكل كوميدي وخفيف.

و من أشهر برامج التوك شو الأمريكية حاليا برنامج “ ذا ليت شو” والذي يقدمه النجم الكوميدي الشهير ستيفن كولبير على شبكة قنوات “سي. بي. أس” الأمريكية ، حيث كشفت آخر الإحصاءات التي رصدتها شركة “نيلسن” العالمية لقياس وتحليلات البيانات، أنه حصد ٣٫٦ مليون مشاهدة خلال موسمه الأخير، ومعظم مشاهديه من الفئة العمرية بين ٢٥ و ٥٤سنة. ولو عدنا للوراء الي عام ٢٠١٤، نجد ان قنوات “سي. بي. أس” اختارت النجم كولبير ليكون خليفة مقدم البرامج الساخر ديفيد ليترمان لتقديم البرنامج ، و منذ ذلك الوقت كان كولبير، الحائز على ثلاثة جوائز إيمي، يعمل جاهدا ليتصدر برنامجه أعلى نسبة مشاهدة في الولايات المتحدة حتي نجح أخيرا في ذلك.

و يأتي في المرتبة الثانية برنامج “ذا تو نايت شو “ و الذي يقدمه النجم التلفزيوني جيمي فالكون على قناة “إن. بي. سي”، حيث حقق برنامجه نحو مليوني مشاهدة خلال موسمه الأخير.

و في المرتبة الثالثة يأتي البرنامج الحواري المسائي”جيمي كيميل لايف” من إعداد وتقديم الإعلامي جيمي كيميل، والذي يعرض على قناة “إيه. بي. سي” الأمريكية، والذي حقق ١٫٩ مليون مشاهدة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق