رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الجمال المتمرد لخطوط الخواجة

كتبت ــ سارة رمضان
من إبداعات الخواجة

إنه السحر الذى يثير دهشتنا حين نرى الحروف ذات الشكل الواحد المألوف تتشكل بجمال خالص فى هيئات أخرى كزهرة أو قنديل أو سفينة حتى نرى كل هذه الاشكال وغيرها ونحن نطالع آية كريمة أو حكمة مأثورة أو جملة ذات قيمة يبرز ُ الخط العربى جوهرها، من خلال أحد فرسان هذا الفن البديع. أحمد الخواجة الذى استطاع بموهبته الفائقة أن يجعل من اسمه علامة مميزة فى هذا المجال. بدأ الخواجة مشواره كمصمم جرافيك منذ 5 أعوام ثم اتجه إلى الخط الكلاسيكى فى مرحلة مبكرة من عمره حيث كان بالإعدادية، بعد أن لاحظ والده زهر الموهبة فى يد الابن، فقرر أن يدعم هذا الخطاط الصغير وينير له الدرب الذى يسلكه كل محب للجمال فى روح الخط، ليكون أصغر خطاط تبرز تشكيلاته وبصمته على أغلفة الكتب والمجلات، بل وأفيشات الأفلام، ولمَ لا وهو صاحب موهبةٍ استثنائية ظهرت منذ الوهلة الأولى التى انحاز فيها قلبه إلى غواية سحر الخط وتشكيلاته، ليكبر الخطاط الذى كان محبا للخط، ويتخرج فى كلية التربية الفنية.

هذا الفنان الصغير الكبير، أحمد الخواجة يؤكد أن الإصرار والحب لابد أن تصقلهما دراسة الخط وتطبيق قواعده، خصوصا دراسة الخطوط الكلاسيكية لأنها منبع أشكال الحروف الأساسية ثم تأتى الموهبة فى تخيل الحرف وابتكار شكل جديد لم يخطر من قبل على بال آخرين. فالخط العربى كما يرى الخواجة، ليس مجرد لافتات وإعلانات، بل هو فن يلخص حركة اليد بطريقة بسيطة، لرسم الحرف وإخراجه بقوة. تؤكد موهبة الخواجة أن الابتكار والإبداع يأتيان من التفكير العميق والاطلاع على أعمال الآخرين، حيث تدعم أفكاره وتثريها وتفتح آفاقا جديدة من الابتكار وقد استطاع أن يدمج الخط مع التصوير مع الجرافيك بطريقة مبتكرة، ومن أبرز أعمال الخواجة تصميم لوجو فيلم 'القرد بيتكلم" ومشاركته فى عدد من المشاريع الإبداعية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق