رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كلام
«الهبد» و «الهبيدة»

مسكين أى مسئول فى مصر، سيصبح هدفا لكل المصريين من رواد مواقع التواصل الاجتماعى.

يحركون أصابعهم فوق لوحات المفاتيح للتعليق على ما يهمهم أو لا يهمهم من أحداث. والمرعب أن أغلبهم على يقين بانه على الصواب المطلق وقد يكونون غير مدركين للقيمة الحقيقية لما يفعلون وهذه مشكلة.

ومع روح السخرية والاستخفاف والعدمية التى يتحلى بها البعض يأتى الكثير من التعليقات حادا الى درجة التجريح.

وهل هناك مسئول فى اى مكان يريد ان يخطئ؟

فاى قرار تحيط به مجموعة من المؤثرات والعوامل بعضها ظاهر والجزء الاكبر غير ذلك.

وقد تكون المصلحة العامة تتعارض مع مصالح البعض ويجب الا نغفل المواءمة السياسية للقرار. وسواء رضينا عن القرار او لم نرض فاكيد انه يحقق مصلحة عليا للدولة مع اقتناعنا بان كل من يسيرون أمورها وطنيون.

ولكن يجب أن تلاحظ أن القرار السليم هو الذى يحقق مصلحة الدولة والتى يمكن ألا تكون واضحة للبعض، وكذلك يعود على أكبر عدد من مواطنيها بالمنفعة. وهذه مسألة نسبية ايضا.

أما وأنا جالس خلف لوحه مفاتيحى أريد ان أشارك المجموع فيما يفعل لمجرد المشاركة فهذا هو « الهبد» بعينة الذى لا يسمن ولا يغنى من جوع.

وما أكثر « الهبد » و « الهبيدة » على وسائل التواصل الاجتماعى هذه الايام، كل هذا من أجل إثبات أنهم موجودون.


لمزيد من مقالات عطية أبو زيد

رابط دائم: