رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مكانة المرأة!

ميل كل نوع للآخر سنة كونية لضمان صيرورة الحياة ودوامها إلى أن يشاء الله أمراً في كونه وملكوته.. ولذلك نحن لا نؤاخذ علي ميولنا وإنما نؤاخذ على وسائل تعاملنا معها.. ويخطئ من يتصور أن العفة معناها انقطاع الميل بداخلنا نحو الآخر فالعفة هي ترويض أنفسنا بالإمساك بها عند حدود الله.. وهناك حديث على ضعف سنده إلا أنه يعزز هذا المعنى مفاده أن (من عشق وكتم وعف .. فمات.. فهو شهيد). إن معطيات الواقع المؤلم للخيانات الزوجية والتفككات الأسرية والانهيارات الاجتماعية والمفاسد السلوكية التى ترجمتها ظواهر العناتيل وخطف الإناث والتحرش وزنا المحارم وغيرها مما يلفظه المجتمع ويحرمه الدين.. لا يمكن ان ننكر انها تتمحور جميعها حول علاقة رجل بامرأة .. تلك الشرارة التى بات الحديث فيها لغما آثرنا جميعا الإبتعاد عنه.. للاسف اسقطنا ونحن نقفز فى طريقنا لتحرير المرأة وتعظيم فكرة المساواة الكثير من قيود هذه العلاقة.. والعادات التى تحكمها والمفاهيم التى تضبطها والشرع الذى يقننها.. ولم ننتبه أن الرجل جُبِل على حب المرأة (كما أخبرنا الله فى كتابه) وما لوح به سيد الخلق من خطورة الاختلاء بينهما بدعاوى الصداقة والمساواة.. واعتقد أنه أدان الاعتراف بأن كل تبديل للقيود الشرعية والاجتماعية ترتبك معها هذه العلاقة ولا تستقيم.. وتنهار بها القيم ولا تردع.. ويتراجع بها الوطن ولا يتقدم.. نعم فلتسقط كل مفاهيم التقدم التى تنال من مكانة المرأة وكرامتها..


لمزيد من مقالات محمود عبد المقصود

رابط دائم: