رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أكبر قافلة إنسانية لرعاية مليون أسرة
الرئيس: «تحيا مصر» يعزز قدرة الدولة.. والعمل الخيرى يسهم فى تحسين معيشة المواطنين

كتب ــ شادي عبدالله زلطة
الرئيس يتلقى باقتي زهور من طفلتين لدى دخوله قاعة الاحتفال

في إطار جهوده الحثيثة للنهوض بمستوي معيشة المواطنين، شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس إطلاق أكبر قافلة إنسانية لرعاية مليون أسرة علي مستوي الجمهورية، وذلك في إطار احتفالية «أبواب الخير» التي تستهدف نحو خمسة ملايين مواطن، ينظمها صندوق «تحيا مصر» بالعاصمة الإدارية، بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي، تزامنا مع اليوم العالمي للعمل الخيرى.

وتفقد الرئيس القافلة الإنسانية في إطار تكثيف جهود وإجراءات الحماية الاجتماعية التي تتخذها الدولة لتحسين الأحوال المعيشية للمواطنين، بالتنسيق بين القطاع الحكومي وغير الحكومي ومنظمات المجتمع المدني.

وتضمنت الجولة تفقد الرئيس قافلة الكراتين الغذائية، وكذلك الأجهزة والمعدات الطبية، في إطار مبادرة «نور حياة»، وأيضا مبادرة «دكان الفرحة» لتيسير زواج الفتيات، بالإضافة لمعروضات من الأثاث الدمياطي في إطار مبادرة «سكن كريم».

كما تفقد الرئيس مستلزمات الصيد والمراكب في إطار مبادرة «بر أمان» التي يستفيد منها ٤٢ ألف صياد.

وتوجه الرئيس بالشكر والتقدير لكل من أسهم في هذه القوافل، سواء صندوق «تحيا مصر» أو منظمات المجتمع الأهلى وغيرهم، مشيرا إلى أن هذا الجهد مقدر ومنظم وكبير للغاية.

وأضاف أن اقتراح عمل صندوق «تحيا مصر» استهدف أن يكون وسيلة إضافية لقدرة الدولة، مع منظمات المجتمع الأهلي لتنظيم العمل الخيري ومواجهة التحديات التي تقابل المواطنين.

وأشار الرئيس إلى أنه كان يستهدف جمع 100 مليار جنيه عبر صندوق «تحيا مصر»، موجها رئيس مجلس الوزراء بتوفير وسائل أخرى لحشد موارد الصندوق.

وأوضح أن الدولة تمكنت من حل تحدي ملف الإسكان، كما تم إطلاق مبادرات صحية أسهم فيها الصندوق وحققت نجاحا كبيرا. كما أسهم في ملف الغارمين والغارمات.

وأكد الرئيس ضرورة التركيز على الأسر الأكثر احتياجا ومنحها مشروعات صغيرة أو متناهية الصغر لتلبية احتياجاتها، مشددا على أن العمل الخيري يهدف لإخراج الأسر من حالة الفقر.

كما وجه الصندوق بأن تتضمن القافلة أدوات حماية من فيروس كورونا، مبينا أن  الأمور مستقرة بالرغم من أن مصر على أعتاب الموجة الرابعة، مطالبا المصريين بتطبيق الإجراءات الاحترازية. ووجه الحكومة بتكثيف حملات التطعيم، ولاسيما تطعيم أعضاء هيئة التدريس وطلاب الجامعات قبيل بدء العام الدراسي، والوصول إلى «المناعة الجماعية»، داعيا الله سبحانه وتعالى أن يساعد مصر ويحمى المصريين.

ووجه الرئيس السيسى صندوق «تحيا مصر» بتوفير 10 آلاف سيارة تعمل بالغاز الطبيعي، لإحلالها بالسيارات القديمة للمواطنين غير القادرين. وجدد الشكر للصندوق والقائمين عليه، مخاطبا المصريين: «اطمئنوا.. الصندوق تحت المسئولية المباشرة للرئيس، وأموالكم بين أيد أمينة، ويتم إنفاقها بشكل مخطط ومدروس لتخفيف المشكلات وقسوة الحياة التي تواجه المصريين».

وقال الرئيس، في تصريح على صفحته الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» : «نحتفل اليوم معاً باليوم العالمي للعمل الخيري، والذي يمثل الوجه الحقيقي للفطرة الإنسانية السلمية... لقد تحول العمل الخيري على مدار الزمن إلى ثقافة وسلوك راسخ في الشخصية المصرية، مما جعل لمصر تاريخاً حافلاً وسجلاً متميزاً في هذا المجال... فتحية تقدير لكل مصري يشارك في نشر هذه الرسالة الإنسانية العظيمة من العطاء والبذل دون انتظار المقابل، وأدعو الجميع لمواصلة الاحتذاء بهذه القيم النبيلة».

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق