رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مشروعات تخرج المبدعين

فى كل عام يقدم طلاب وطالبات السنوات النهائية بكليات الفنون الجميلة مشروعات تخرج تجسد إبداعاتهم فى مختلف الفنون التشكيلية معبرين عن المدارس الفنية التى ينتمون إليها والمذاهب الفنية التى درسوها، لكن بالرغم من كل ما يبذلونه من جهد ليظهر ابداعهم فى أفضل صورة وتتحقق فى مشروعاتهم كل المعايير الأكاديمية التى درسوها، فإن مصير هذه المشروعات لا يتناسب مع عصارة ابداعهم، البعض يقدم تماثيل من الطين ولا يملك القدرة على صناعتها من البرونز أو الحديد فتتشقق بعد تخرجه وتتحول إلى تراب لتصبح أثرا بعد عين، والبعض يقدم لوحات فنية بديعة لا تجد من يقتنيها، لكن لماذا لا تعرض هذه الأعمال للاقتناء لتصبح من مقتنيات الأفراد والمؤسسات والشركات والبنوك تشجيعاً لهؤلاء الخريجين الذين لو وجدوا ما يستحقونه من تقدير أدبى ومادى سنجد منهم فنانين مؤثرين على الساحة التشكيلية ولهم دور مشهود فى حركة الإبداع والثقافة. أيضاً سنشجع اقتناء الأعمال الفنية مما يرتقى بالذوق العام وينعش سوق الإبداع التشكيلى ، فهذه الأعمال ستصبح فى يوم قريب تراثا فنيا نتفاخر به ويتدارسه طلاب وطالبات كليات الفنون الجميلة كنموذج للإبداع، ومن الناحية الاقتصادية فهذه الأعمال ترتفع قيمتها خاصة إذا حقق مبدعها شهرة فى الساحة الفنية.. إننى أدعو كليات الفنون الجميلة إلى عقد بروتوكولات تعاون مع البنوك والشركات والمؤسسات والجهات المهتمة باقتناء الأعمال الفنية، وكذلك الجهات المسوقة للابداعات التشكيلية لدعم مشروعات التخرج وتوفير الخامات التى يحتاجها الطلاب وعرضها للبيع لتكون حصيلة بيعها هى أول دخل مادى يحققه هؤلاء المبدعون فى لحظة تخرجهم.


لمزيد من مقالات نجوى العشرى

رابط دائم: