رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

صباح الياسمين
شريهان هى الحدوتة

كنت فى حالة ترقب وأنا فى طريقى لمسرح قصر النيل قبل 30عاما لمشاهدة المسرحية الاستعراضية (شارع محمد على) التى عادت بها شريهان بعد عامين من تعرضها لحادث خطير أصابها بكسور. استلزم عدة عمليات جراحية. لم تصغ لتحذيرات الأطباء بتفادى العمل الشاق. كنت كغيرى قلقا من ان تثير الشفقة. وفاجأتنا بتقديم مجموعة استعراضات أشعلت المسرح بحيوية لايباريها فيها أحد. بعرض مدته 3ساعات يقدم يوميا بنفس الطاقة والابهار. نفس حالة الترقب تكررت قبل مشاهدة مسرحيتها (كوكو شانيل) التى أعادتها بعد اعتزال 25عاما. مرت خلالها بمرض عضال شفاها الله ومتعها بالصحة. والزمن بالتأكيد ترك تأثيرا. الأمر صعب لكنها أثبتت انه ليس مستحيلا. وربحت شريهان التحدى للمرة الثانية بعزيمتها وأدائها المتوهج. ساعدها أنه ليس مسرحا تقليديا شاقا. مزج المخرج هادى الباجورى بين الكاميرا وقواعد المسرح المألوفة. باستثناء صدى الجمهور كان الأضعف. اللمسة السينمائية أضفت نعومة وسحرا خاصة باستعراضها الرومانسى وتحليقها بالهواء مع الضابط النازى «أيمن القيسونى». لقد لطف الكاتب د.مدحت العدل من شخصية شانيل. ابتعد عن ادمانها المخدرات واختزل تخابرها ضد وطنها فرنسا بقصة حب لضابط نازى. ومسرحية عن أسطورة عالم الأزياء كان لابد من الاهتمام بالملابس. فكان رقى أزياء شريهان التى صممتها بنفسها، وأكملت الموهوبة ريم العدل التصميم لباقى الشخصيات. كوكو شانيل سبق وقدمتها للسينما كرستين ستيوارت وجيرالدين شابلن وأودرى تاتو. وشريهان لاتقل عنهم متعة وجاذبية. لاتملك إلا الحلم.. ومين يقدر يتحدى ارادتى.. وجنونى وفنونى وموهبتى.. فى عز الضلمة النور موجود.. حقا.. شريهان هى الحدوته.


لمزيد من مقالات سمير شحاته

رابط دائم: