رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

إشراقه
الصعيد والصيف والكهرباء!

المواطنون فى جنوب مصر يعانون فى هذا الصيف ارتفاعا شديدا فى درجات الحرارة، حيث تتجاوز الحرارة درجة الـ 45 مما يضطرهم إلى تشغيل أجهزة التكييف والمراوح الكهربية وتلطيف الهواء وتخفيف لهيب الحرارة فى مساكنهم. فى الماضى كانت معظم البيوت مبنية من الطوب الأخضر, اللبن, الذى يمتاز بامتصاص الحرارة ويعطى جوا لطيفا طوال العام. أما اليوم أصبحت معظم البيوت مبنية بالمسلح فى القرى والمدن، فلم يعد الناس يتحملون لهيب الحرارة، ولجأوا إلى حيازة أجهزة التكييف وهو أمر أصبح شائعاً فى محافظات الصعيد .الشاهد أن حيازة أجهزة المكيفات فى الصعيد ليست من الرفاهية لكنها أضحت من ضرورات الحياة خصوصا مع التغيرات فى المناخ وارتفاع درجات الحرارة خلافا لسابق الزمان.

شكاوى الناس من قيمة فواتير الكهرباء لا تتوقف، أحد المواطنين قال إنه فوجئ بفاتورة تتجاوز الـ800 جنيه وليس لديه تكييف، وذكر مواطن آخر أنه سدد فاتورة بلغت 1128 جنيها فى الصيف الماضى، ولم يكن فى حيازتى إلا جهاز تكييف واحد، والأبناء لايستطيعون العيش بدون التكييف الآن .. فما بالك بهذا الصيف شديد الحرارة!.

أهلنا فى الصعيد يناشدون وزير الكهرباء والطاقة د. محمد شاكر العمل على تخفيض شرائح المحاسبة على استهلاك الكهرباء لأبناء المحافظات شديدة الحرارة، تخفيفا عنهم من الاحتراق بفعل الفواتير وحرارة الجو.

E-mail:[email protected]
لمزيد من مقالات محمود النوبى

رابط دائم: