رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فنانو وإعلاميو تونس يناصرون قرارات قيس سعيد

كتب ــ سعد سلطان

 اشادت آلاف التعليقات بقرارات الرئيس التونسى قيس سعيد، إذ اعتبر الإعلامى عمار بن عزيز الصفعة التى طالت وجه البرلمانية عبير موسى من عضو إخوانى فى قلب البرلمان هى من أنهت وجودا للإخوان تمدد فى تونس ٧٦ عاما.. ورأت السينمائية إيمنا نجار، أن اليد السفيهة التى صفعت وجه عبير يد مجرمة لم تضع اعتبارا للأخلاق والقيم العربية الأصيلة, جليلة عجمون، المدير الفنى لمهرجان سينما الشباب بسوسة، إحدى المدن التى تعد من قلاع الإخوان، والتى انطلقت منها مظاهرات أحرقت مقارهم، قالت: إن الشعوب العربية لن تعيش بسلام وأمان طالما تواجد على أرضها من يعتبر نفسه وكيلا لله ومتحدثا باسم السماء.

اللافت أيضا تفجُّر هذه المظاهرات عقب فوز السَّباح أحمد الحفناوى بذهبية السباحة الحرة فى أوليمبياد طوكيو، إذ أنشده الشاعر لزهر الضاوى «صباح الذهب م القلب يا حفناوى ..جرحْنا الزمان وأنت تداوى .. تونس عَليلة وبيك اليوم تتوسّم .. ومن فرش الأوكسجين ليك تتبسّم .. فى عيدها عليت رايتها .. وفوق الخدود كفكفتها دمعتها ..وجبت الذهب ..رجّعتها قيمتها». كذلك وصفت الباحثة التونسية حياة ليحياوى أحداث تونس بأنها انتفاضة شعب حر ضد الظلم والعدوان الإخوانى وفكره المغلوط، وجاء تعليق المطرب صابر الرباعى: عاشت تونس وشعبها وربى ينصرنا على الخونة والانتهازيين .. تونس النصر بلادى، فيما علقت درة: تحيا تونس»، فيما نشرت عائشة بن أحمد صورة العلم التونسى مصحوبة بتعليق: «فلا عاش فى تونس من خانها».

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق