رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

على طريق رواد الأعمال

تعتبر فرضية روبرت سولو الذى حاز على جائزة نوبل فى الاقتصاد عام 1986م، التى أوضحت أن أمريكا، والدول الصناعية فى حاجة إلى التخلى عن النمو بالقوة الغاشمة، وتبنى النمو الذكى ذلك النمو القائم على الإبداع، والابتكار والتطوير، هى الخطوة الاولى فى مسيرة ريادة الاعمال على مستوى العالم، حيث اتضح لصناع القرار فى الدول الكبرى أن المشروعات الصغيرة يمكن ان تكون القوة الدافعة لاى نهضة اقتصادية مأمولة لأن الشركات الكبيرة لا تتميز غالبا بالابتكار والإبداع المطلوب، اضافة الى معاناتها من الإنتاج بجودة منخفضة ، وبشكل نمطى لا يلبى التغير فى ثقافة المستهلكين . فى مصر أطلقت وزارة التخطيط مشروع رواد الاعمال بهدف تمكين الشباب من تأسيس المشروعات الخاصة بهم من خلال وضع منظومة متكاملة للابتكار بحيث يصبح ركيزة أساسية من ركائز الدولة تحقيقًا لرؤية مصر 2030 . ما انجزه المشروع المصرى يستحق التقدير اذا ما اخذنا فى الاعتبار ثقافة الوظيفة الحكومية السائدة فى المجتمع، حيث نتج عن المشروع وفقا لتصريحات دكتورة غادة خليل مديرة مشروع رواد 2030 نحو 700 مشروع فى القطاعات المختلفة. اعتمد المشروع المصرى على محاور ثلاثة رئيسية هى المحور التعليمى بالشراكة مع عدد كبير من الجامعات العالمية، ومحور التوعية الذى استهدف التعريف بالمشروع بين طلاب المدارس والجامعات، بينما ركز المحور الثالث على كيفية مساعدة رواد الاعمال على استكمال الأفكار وتحويلها لمشروعات حقيقية على الأرض من خلال حاضنات الاعمال. كذلك تم إطلاق حملة المليون ريادى لإعداد مليون رائد أعمال مصرى، وتأسيس 50 الف شركة جديدة. المشروع المصرى لرواد الاعمال يمكن ان يكون نافدة امل وشرياناً جديداً يسهم فى تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية مستدامة اذا ما تضافرت الجهود لترسيخ مفهومه واهدافه لدى الشباب والمرأة فى ريف مصر الذى يزخر بمزايا نسبية عديدة تمثل فرصا ذهبية للاستثمار بالمشروعات الصغيرة. صدور قرار من مجلس الوزراء بإعطاء الأولوية فى تلبية احتياجات المؤسسات الحكومية لمنتجات رواد الاعمال سوف يمثل قوة دفع هائلة لهذه المشروعات تزيد من جاذبيتها وترفع من عوائدها الاستثمارية.

فى ظنى أن مثل هذا القرار سيكون دافعا ايضا لشركات القطاع الخاص الكبيرة للاعتماد على انتاج مثل هذه المشروعات علاوة على تشجيع ثقافة المبادرة لمنتجات وخدمات جديدة .أعتقد ان تنظيم فعاليات مثل هذه الندوات وكذلك المعارض الخاصة برواد الاعمال سوف يختصر الكثير من الوقت والجهد لتضفير هذه المشروعات ضمن هيكل المنتجات المصرية القادرة على المنافسة والنمو ولنتذكر أن برنامجا صغيرا قام بابتكاره شابان رائدان بإمكانات متواضعة، قد قاد إلى قيام واحدة من أكبر شركات العالم فى مجال البرمجيات.


لمزيد من مقالات د. أحمد مختار

رابط دائم: