رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

التصرف السليم

بلغنى أيها الملك السعيد، ذو الرأى الرشيد، أن شابا ذا منصب وجاه، تقدم لخطبة فتاة، ولكن عيبه الوحيد، أنه مدخن عنيد، وطالبته الفتاة فى ذلك الحين بالإقلاع عن التدخين، ووعدها بأن يتخذ قراره، ويتخلي عن السيجارة، ولكنه التزم بـ «الطناش المبين»، وظل يماطلها فى كل حين، واستمر فى التدخين، وفشل فى اتخاذ القرار، وظل يدخن باستمرار، ورفضته الفتاة فى الحال، دون نقاش ولا جدال لأن هذا هو التصرف السليم، قبل أن يحوّل حياتها إلى جحيم، ومضت الفتاة تقول: إنها لا تقتنع بأنصاف الحلول.

لقد قرأت فى كتاب طبى عن أخطار التدخين السلبى الذى يؤثر سلبيا فى كل حين على صحة الأم والجنين، وأن التدخين من أهم الأسباب التى تؤخر الإنجاب، ويؤثر بصورة سلبية على السعادة الزوجية، وإن رائحة أنفاس المدخن لا تُطاق، وإذا استمر الزوج على هذه الحال تنام الزوجة فى غرفة الأطفال، ويتوقف بينهما النقاش، ويستمر بينهما التنافر والشقاق، وينتهى الأمر بالطلاق.. وإن المدخن يحرق صحته وماله، ويؤذى زوجته  وعياله، ويعانى كثيرا، ويحتاج إلى الرعاية والعلاج، وهنا أدرك شهر زاد الصباح، فسكتت عن الكلام المباح.

د. سمير القاضى

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق