رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

3 آلاف طفل استفادوا من مبادرة «دعاء وإسراء» لمحو الأمية الإلكترونية

ولاء يوسف
> دعاء وإسراء فضل

دعاء وإسراء فضل توأمتان من قرية «إبشواي» بمحافظة الفيوم قررتا التصدى لمشكلة الأمية الالكترونية التى يعانيها الاطفال فى المدارس فاطلقتا مبادرة «بزنس اونلاين» التى حصلت على لقب أفضل مبادرة شبابية على مستوى الجمهورية وكرمتهما وزارة الشباب والرياضة ليتوج ذلك مجهودا كبيرا قامت به التوأمتان على مدى عام كامل.

الدافع وراء اطلاق المبادرة كما تقول إسراء انها وشقيقتها عانتا طويلا من الأمية الالكترونية فبعد التخرج من المعهد الفنى الصناعى بتفوق مما اتاح لهما التأهل لكلية تربية نوعية قسم تكنولوجيا المعلومات وهو القسم الوحيد المتاح لطلاب المعاهد، وجدت التوأمتان أنهما أمام مشكلة فليس لديهما أى فكرة عن علوم الكمبيوتر, وبدأتا رحلة التعلم من الصفر وبعد رحلة شقاء وتعب حصلتا على بكالوريوس تكنولوجيا التعليم عام 2019 بتقدير عام امتياز مع مرتبة الشرف.

وكان أول ما فكرن فيه مبادرة لمحو امية أبناء القرية الاليكترونية حتى لا يواجهون نفس الصعوبات التى تعرضن لها مستقبلا . المبادرة توجهت للأطفال من سن 18:12 وكانتا تعملان متطوعان وحدهما فقط وشيئا فشيئا توسعت المبادرة وضمت عددا أكبر من المتطوعين حتى وصل العدد الى 30 متطوعا وأصبح الفريق يجوب القرى ويطرق أبواب البيوت ليقنع الأهل بضرورة محو أمية الأبناء الالكترونية فكل شىء سيصبح رقميا من حولهم ولابد أن يتعلم اولادهم ويتقنون التعامل مع التكنولوجيا.

بعد التواصل مع العائلات كان التواصل مع مراكز الشباب ومديريات التعليم وإقامة الورش التعليمية والترفيهية للأطفال وكما تقول إسراء فالهدف الأول كان كسر الحاجز النفسى بين الطفل والتكنولوجيا ثم الانتقال لمرحلة ثانية هى تعليمه فنون التصميم والبرمجة والمهارات المتعلقة باستخدام الأجهزة التكنولوجية.

بالإضافة إلى تعليم النشء ريادة الأعمال من خلال التكنولوجيا وطرق الاستفادة من البرامج الإليكترونية فى الحصول على عائد مادى بسيط يساعدهم على أعباء الدراسة، وذلك من خلال تعليمهم مهارة كتابة الأبحاث المدرسية، ومهارة تصميم البنرات وحملات الدعايا، كذلك تعليمهم طرق تصميم اللوجوهات ومهارات التسويق والتعاون مع شركات تشترى انتاجهم بما يجمع بين التعليم والربح فى نفس الوقت لتحقيق الاستمرارية.

حققت الفكرة نجاحا كبيرا واستطاعت تدريب أكثر من 3 آلاف طفل حتى اليوم بالتعاون مع عدد كبير من المدربين المحترفين وكذلك تسويق منتجاتهم بالشراكة مع أكثر من 15 شركة ومع أصحاب المشروعات والمحال الصغيرة وتأمل التوأمان فى مزيد من التوسع والوصول إلى عدد أكبر من القرى فى صعيد مصر وتشجيع الاطفال والاهالى على الانضمام للورش فى المستقبل والتغلب على الصعوبات التى تواجههن مثل عدم توفر الامكانيات وقلة عدد اجهزة الكمبيوتر ففى كثير من الاحيان يكون عدد الطلاب أكثر من عدد الاجهزة وهو ما نسعى للتغلب عليه مستقبلا.

حصلت دعاء وإسراء أيضا على لقب العضو المثالى ودرع أفضل عضو برلمانى فى برلمان شباب الفيوم وهما عضوتان فى أكثر من مشروع شبابى بمحافظة الفيوم. كما انهما مشاركان فى العمل التطوعى وخدمة المجتمع من خلال العمل كمدربتى ومصممتى جرافيك ومونتاج فى عدة جهات منها وزارة الشباب والرياضة، ووزارة التضامن الاجتماعى وجامعة الفيوم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق