رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

تنافس النجوم وجرأة الأفكار

أميرة أنور عبد ربه
فيلم الإنس والنمس

أسباب عدة تجعل أفلام موسم عيد الأضحى متميزة، وتجعل الجمهور المحب للعرض السينمائى يقبل على مشاهدتها بدور العرض، أولها حالة الشغف والشوق الشديد لمشاهدة تلك الأفلام داخل قاعات العرض من جديد، وثانيها العودة الأكثر حماسة، لنجوم الأفلام، والتنافس الواضح بينهم، بعد فترة الغياب الطويلة نظرا لظروف وباء «كورونا»، وثالثها: جرأة المحتوى الذى تم تقديمه عبر أفكار يتم تقديمها للمرة الأولى فى السينما المصرية.

أما النجوم المتنافسون فأبرزهم «أحمد عز» و«كريم عبد العزيز» و«تامر حسني»، والأفلام المعروضة، فى محاولة للاستفادة من موسم العيد والصيف لأطول فترة ممكنة، هي: «مش أنا»، و«البعض لايذهب للمأذون مرتين»، و«العارف».

ويعود تميز موسم عيد الأضحى هذا العام إلى عرض «مش أنا» لتامر حسنى، وهو من أوائل الأفلام التى افتتحت الموسم، وسبقته، إذ يتناول مرض «متلازمة اليد الغريبة»، أحد الأمراض النادرة، الذى يجعل صاحبه غير قادر على السيطرة على يديه.

حقق الفيلم إيرادات فى مصر والوطن العربى تجاوزت 111 مليون جنيه، كما صرح بذلك بطله تامر حسنى، الذى تُحسب له جرأته فى اختيار موضوع بعيد عن كونه مطربًا، إذ أثبت قدرته التمثيلية التى تطلبت منه، فى الفيلم، الاستغناء عن إحدى يديه فقرر المغامرة، وتحدى نفسه.

أيضًا يُعتبر فيلم» النمس والإنس» للنجم محمد هنيدى من الموضوعات التى قد تكون خارج الصندوق، والتى لم يشاهد الجمهور المصرى مثيلا لها من قبل، إذ ينتمى لأفلام الإثارة والرعب، وذلك فى إطار كوميدى، مع ظهور «الزومبي» لهنيدى فى مواقف كوميدية، ضمن الأحداث.

والفيلم هو ثانى تعاون لهنيدى مع المخرج شريف عرفة بعد فيلمهما «فول الصين العظيم». ويشارك فيه كل من: منة شلبى وعمرو عبد الجليل وبيومى فؤاد.. فهل سيعيد «عرفة» الصدارة لهنيدى فى ظل المنافسة القوية مع كريم وعز وتامر؟

«روبوت» أو «موسى»، وهو اسمه داخل الفيلم؛ هو ثالث الأفلام ذات الموضوعات التى تتميز بجرأة من صناعه، كما صرح مخرجه بيتر ميمى، إذ أكد أن موضوعه جديد على السينما المصرية، مضيفا أنه يعد له منذ 2017، وأن تقديمه كان أحد أحلامه، وأنه للمرة الأولى يتم تصنيع روبرت يظهر بفيلم مصرى.

الفيلم يشارك فى بطولته كل من: كريم محمود عبد العزيز واياد نصار وأسماء أبو اليزيد.. فهل سيقبل جمهور العيد بهذا التغيير ليكون بداية لتوسيع رقعة إنتاج أفلام الخيال العلمى فيما بعد؟

ثانى الأفلام التى عرضت قبل موسم العيد بأسبوع كان «البعض لايذهب للمأذون مرتين»، وقد جاء بعد النجاح الكبير الذى حققه كريم فى رمضان الماضى بمسلسل «الاختيار 2»، وإن كان قد تم تصويره العام قبل الماضى.

وتدور أحداثه حول «إعلامى» يرتدى ملابس تنكرية فى شخصيات مختلفة بهدف الكشف عن الصراعات التى تحدث بين الأزواج بعد الطلاق، وذلك فى قالب اجتماعى كوميدى، وهو من تأليف أيمن وتار وإخراج أحمد الجندى، ويشارك فى بطولته ماجد الكدوانى صاحب النجاحات مع كريم ودينا الشربينى.


فيلم قمر 14

أما فيلم «العارف» لأحمد عز فهو من الأفلام التى تنتمى لفئة الأفلام الوطنية، التى تميز فى تقديمها أخيرا، واستطاع أن يكسب من خلالها إعجاب الجمهور بأدائه، فهو يقدم الحركة أو «الأكشن» الممزوج باللون الكوميدى ببراعة شديدة.

الفيلم من ملف عمليات المخابرات المصرية، ويدور ــ فى إطار من الإثارة والتشويق ــ حول «يونس»، الذى يلتحق بالعمل فى المخابرات، وتستعين به أجهزة الأمن فى إحدى عملياتها، نظرا لتخصصه فى أعمال قرصنة الإنترنت.

«العارف» من أضخم الأفلام إنتاجيا، وتم تصويره فى أربع دول هي: مصر وبلغاريا وإيطاليا وماليزيا، ويشارك فى بطولته كل من: أحمد فهمى ومحمود حميدة وكارمن بصيص، وهو من تأليف محمد سيد بشير وإخراج أحمد علاء، الذى سبق أن قدم مع عز فى السينما فيلم «بدل فاقد»، وفى التليفزيون مسلسله الأخير «هجمة مرتدة». وبمجرد عرضه فى أيامه الأولى قبل العيد حقق الفيلم إيرادات تجاوزت الخمسة ملايين جنيه.

وأخيرًا ينتمى فيلم «قمر 14» الذى ينتمى لأفلام البطولة الجماعية، ويشارك فى بطولته عدد من النجوم أبرزهم: خالد النبوى وأحمد الفيشاوى وشيرين رضا وغادة عادل وأمينة خليل وأسماء أبو اليزيد، وهو من إخراج هادى الباجورى..هكذا، فى ظل وجود نجوم الأفلام السابقة ستكون المنافسة قوية، لكن الجمهور وحده من سيقرر أيها سيضعه فى الصدارة، وأيها «سيضحي» به؟!

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق