رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

منذ الصغر

بريد;

طالب د. وجدى أنيس فى رسالته ببريد الأهرام بعنوان “إنه لا يعرف المجاملة” بالاستعانة بشركات أو أفراد أجانب لإدارة المؤسسات والشركات المصرية من منطلق أن ميزة الأجانب أنهم لا يجاملون فى العمل لعدم وجود أقرباء لهم به، وعدم ارتباطهم بمسئولين، أما المصرى فيضطر للمجاملة على حساب العمل، لأنه حال تنفيذه القوانين تحرر ضده شكاوى ملفقة، مما يدفع رئيسه إلى تنحيته واستبعاده تجنبا للمشكلات، وتعليقا على ذلك أقول: إن الأمر ليس كما يتصور، فالأجنبي  يتربى منذ صغره نظريا وعمليا على أن العمل رسالة وقيمة اجتماعية تعكس تطور وتقدم مجتمعه الذى يكافئ ويشجع كل ناجح على أن يتفوق أكثر وأكثر فى مجال عمله، بعكس المصرى الذى ينظر إليه على أنه إرهاق ومشقه، ويحاول أن يتملص منه بالزوغان منه، أو تركه أو الحصول على إجازات مرضية لأنه لم  ينغرس بداخله منذ صغره على أنه قيمة عليا، وهذا لا نجده فقط فى الموظف الصغير، وإنما فى الرؤساء أيضا فغالبيتهم ارتقوا وظائفهم عن طريق العلاقات والتوصيات والمعارف، ولا تدخل الكفاءة والجدارة ضمن معايير اختيارهم، فهى بالنسبة لهم مجرد عبارات جوفاء، ولذلك تولّدت لدى أغلب المسئولين قناعة بأن الاستعانة بالعنصر الأجنبى تجعل بالهم مرتاحا من جهة تأديتهم العمل، ولا تسبب لهم قلاقل ولا شكاوى ولا أى مشاكل.

عماد عجبان عبد المسيح

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق