رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كورونا يحاصر الرياضيين فى طوكيو

كورونا يحاصر البعثات الرياضية بطوكيو

أكّد الالمانى توماس باخ رئيس اللجنة الأوليمبية الدولية أمس، أن القيود القائمة فى أولمبياد طوكيو المتعلقة بمكافحة فيروس كورونا مستمرة فى كل مقرات إقامة الوفود الرياضية، فى حين سجّلت العاصمة اليابانية أعلى عدد إصابات منذ يناير الماضى.

قبل ثمانية أيام على موعد حفل الافتتاح فى 23 الشهر الحالي، حيث ستقام الألعاب بغالبيتها خلف أبواب موصدة، يؤكّد المنظمون إمكان تنظيم حدث آمن حال التزم الرياضيون، والمسئولون والصحفيون بالقوانين الصارمة فى مواجهة الفيروس، لكن رياضيًا فى اليابان أتت نتيجة فحصه إيجابية، إضافة الى خمسة عاملين فى الأولمبياد، فى حين سجّلت طوكيو 1308 إصابات جديدة.

تأتى الأنباء بعد أن ثبتت أيضًا إصابة ما لا يقل عن ثمانية موظفين بفيروس كورونا فى فندق يابانى يمكث فيه الفريق البرازيلى للجودو، فيما أدخل موظف من فريق الركبى الروسى إلى المستشفى جراء إصابته.

قال باخ، إن رحلةً قام بها إلى القرية الأوليمبية صباح أمس، أقنعته بأن قواعد مكافحة الفيروس تطبق بشكل جيد

وتابع بعد لقائه حاكمة طوكيو يوريكو كويكى «يمكننا أن نرى ونقنع أنفسنا بأن جميع الوفود تتبع القواعد وتدعمها، لأنهم يعرفون أنه من مصلحتهم أن يكونوا آمنين.

قالت اللجنة المنظمة، إن ستة أشخاص، بمن فيهم رياضي، والعديد من عمّال البناء وموظف فى الألعاب ثبتت إصابتهم.

تؤكد الحالات التحديات التى تواجه المنظمين، على الرغم من أنهم أعلنوا أن عددًا قليلًا فقط من الاشخاص جاءت نتيجتهم إيجابية حتى الآن بين أكثر من 8000 دخلوا اليابان منذ مطلع يوليو الحالي.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق