رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

"عقدة هاري" تطارد الأمير الصغير

ياسمين أسامة فرج

رغم أن كثيرا من الصحف الشعبية البريطانية تصفه بالأمير «الشقى» الذى دائما ما يمارس المقالب والحيل ضد أخوته الصغار، إلا أن الأمير جورج الصغير نجل الأمير ويليام دوق كامبريدج، دائما ما يخطف قلوب وعقول البريطانيين كلما ظهر فى المناسبات العائلية والوطنية، فهو «ملك بريطانيا المستقبلى» والذى يجتهد أبواه ويليام وكيت من الآن لتنشئته بطريقة تجمع ما بين التربية على الأعراف الملكية وغرس التعلق بأحضان العائلة المالكة وبين التواضع والبساطة وممارسة الحياة كأى طفل طبيعى.


وذكرت مصادر من القصر الملكى أن الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون، دوقا كامبريدج، يعملان بقوة على تعليم نجلهما جورج البالغ من العمر 8 سنوات التواضع ويرغبان بقوة فى حمايته من الآثار السلبية لآفة «انعدام الخصوصية» التى يعانى منها أفراد العائلة المالكة والتى كانت أحد أسباب «عقدة» عمه الأمير هارى الذى تخلى وزوجته ميجان ماركل عن مهامهما وألقابهما الملكية بعد عدة أزمات وفضائح مدوية.

وكان الأمير هارى، دوق ساسكس، قد صرح فى سلسلة من التصريحات الإعلامية أنه اضطر إلى التنازل عن مهامه الملكية لحماية نفسه وأسرته مما وصفه بـ «جو مسموم» تسببت فيه الصحافة البريطانية التى أضرت بصحته النفسية وكادت تحطمها. كما تطرق هارى فى مقابلته النارية مع الإعلامية الأمريكية الشهيرة أوبرا وينفرى إلى أوجه الشبه بين معاملة الصحافة لوالدته الأميرة الراحلة ديانا وزوجته ميجان، وقال إنه خشى من أن «يعيد التاريخ نفسه»، فيما أكدت ميجان خلال المقابلة أنها فكرت فى الانتحار وتعرضت لإساءة عنصرية من قبل أحد أفراد القصر الملكى. كما تذكر هارى عبر مدونة «أرمتشير إكسبرت» الصوتية الأمريكية شعوره بما وصفه بالعجز التام بعد رؤيته والدته الأميرة ديانا ملاحقة من قناصى صور المشاهير «الباباراتزى» حين كان طفلا.

وأوضحت مصادر لموقع «أوكيه» البريطانى أن ويليام وكيت يجتهدان لكى لا تتسبب طبيعة الحياة الملكية خاصة فيما يتعلق بالافتقار للخصوصية فى تحويل نجلهما جورج لشخص «طائش» كما حدث مع أحد أفراد العائلة، فى إشارة ضمنية للأمير هارى. وكان الأمير ويليام قد أخبر نجله جورج فى عيد ميلاده السابع أنه فى يوم من الأيام سيكون ملكا، ولكن دوق كامبريدج وحفيد الملكة إليزابيث يتعمد أن ينخرط تماما مع أفراد أسرته فى أشكال الحياة العائلية العادية البسيطة. وتشير مصادر ملكية إلى أن ويليام وكيت يحاولان الموازنة بين إقناع نجلهما أنه هو ذلك الملك المرتقب والأمير الوسيم الذى يظهر فى قصص الخيال وبين إقناعه أيضا أنه مجرد شخص عادى فى الحياة الواقعية. وأوضحت المصادر أن أفراد العائلة المالكة يتمتعون الآن بخصوصية أكبر من ذى قبل، خاصة أفراد أسرة الأمير ويليام التى تحيط نفسها بالكثير من السرية، وأكدوا أن ما يظهر من تصرفات للأمير جورج، الذى سبق أن وصفه والده بالقرد الصغير، هى تماما ما يريد والداه أن يظهر أمام الناس.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق