رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

عند مفترق الطرق
أيام «تأسيسية»!

هناك فى تاريخ الشعوب، ما يمكن أن يطلق عليه أيام «تأسيسية»، لأنها بما تشهده من أحداث، تؤسس لواقع جديد ومستقبل مختلف وهى أيام تبدو ـ فى حينها ـ مثل منعطف حاد على منحدر زلق خطير.

تدفع الشعوب أثمانا فادحة، حين تختار صناعة مثل هذه الأيام «المؤسسة» وتعمل بكل قوتها وحكمتها لتجاوز المنحدر الصعب، حفاظا على الوطن والهوية الجامعة.

الثالث من يوليو 2013 هو يوم من هذه الأيام النادرة، الذى ولد من رحم حراك جماهيرى كبير يوم «30 يونيو» كانت أهدافه واضحة، باسترداد مصر من «العصابة» الإخوانية التى اختطفتها، فى ظرف فوضى واضطراب.

بعد أن يهدأ غبار الأيام، ويخفت صوت الضجيج الذى فرضته الأحداث، سوف يحتل هذا اليوم صدارته، كيوم مؤسس لمصر جديدة: وطن خالد صاحب شخصية لايمكن العبث بها.التاريخ سوف يقف باهتمام كبير، أمام هذا اليوم، الذى كان ثمنه باهظا،ً إلا أنه أنقذ مصر من مصير مظلم.

> فى الختام... يقول عبدالرحيم منصور:

«انا ابن كل اللى صانك/ رمسيس وأحمس ومينا/ كل اللى زرعوا فى وادينا/ حكمة تضلل علينا».

[email protected]
لمزيد من مقالات محمد حسين

رابط دائم: