رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فكرتى
الإمام الليث بن سعد

الإمام الليث بن سعد هو أبو الحارث الليث بن سعد فقيه مصر وإمام اهل مصر، ولد عام 93 هجرية بقرية قلقشندة بمركز طوخ بمحافظة القليوبية ونشأ فى أسرة ثرية تمتلك الاراضى الزراعية وورث عنها الثراء الكبير ،لكنه كان زاهدا ماجعله يقوم يوميا بإطعام الفقراء واخراج الصدقات للفقراء والمساكين والمحتاجين، وذهب الإمام الليث للتعلم فى سن مبكرة بجامع عمرو بن العاص أول مسجد جامع فى قارة إفريقيا والذى مثل جامعة إسلامية سبقتْ الجامع الأزهر الشريف.

وكان الإمام الليث يقدم الأخلاق على المعرفة ويقول تعلّموا الحِلم قبل العلم عرف بأنه كان كثير الاتصال بمجالس العلم، فبلغ مكانة عالية من العلم والفقة الشرعي والحديث النبوى فكان أحد أشهر الفقهاء في زمانه وصاحب أحد المذاهب الدينية لكن تلامذته لم يقوموا بتدوين علمه وفقهه ونشره مثلما فعل تلامذة عدد من الائمة.

جادل الليث الإمام مالك فى بعض الفتاوى واختلف مع عدد من فتاوى الإمام أبى حنيفة وللإمام الليث فتوى شهيرة بأن هدم الكنائس فى مصر بدعة تخالف دين الإسلام واستجاب الخليفة لطلبه بإعادة بناء الكنائس وبناء كنائس، وظل يتمتع الإمام الليث بعلاقة جيدة بقاضى ووالى مصر فكانا يرجعان إِلى رأيه ومشُورته فى بعض القضايا واستثمرت صِلاته الطيبة معهما فى تحسين حياة الناس وصون حقوقهم، وقال عنه الإمام الشافعى حينما حضر إلى مصر بعد وفاة الليث ما فاتنى أحد فأسفت عليه كالليث بن سعد كما قال عنه الإمام أحمد بن حنبل والنسائي الليث ثِقة.


لمزيد من مقالات عماد حجاب

رابط دائم: