رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«شاطئ أبو هيف» يثير أزمة بين أسرة سباح القرن

سامى خيرالله
> شاطئ أبوهيف بشرق الإسكندرية

أزمة تلوح فى الافق، بين أسرة السباح العالمى عبد اللطيف ابو هيف المعروف بـ«سباح القرن»، ومحافظة الاسكندرية، الممثلة فى الادارة المركزية للسياحة والمصايف، بشأن «شاطئ ابو هيف» المجانى الموجود أمام شارع محمد نجيب شرق المدينة، بسبب تغيير مسمى شواطئ ظلت لمدة تقارب 35 عاما باسم الراحل دون تغيير.

الأزمة بدأت فصولها باعتزام ادارة السياحة والمصايف، بتغيير مسمى شاطئ أبو هيف بأسماء رموز وشخصيات تاريخية سكندرية اخرى، والإبقاء على شاطئ واحد باسم السباح العالمى، الا أن هذا الأمر أغضب أسرة سباح القرن ما دفعهم الى التحرك بشكل قانونى لوقف القرار. آمر أبو هيف نجل شقيق الراحل عبداللطيف ابو هيف، قال لـ»الأهرام»، إنه قدم بلاغا  بشأن الازمة، مشيرا الى ان المحافظة تعتزم تغيير مسمى شاطئ «ابو هيف» الذى أطلقه الزعيم جمال عبد الناصر تخليدا لقصة كفاح السباح العالمى عبد اللطيف أبو هيف سباح القرن الذى يعد من التراث والموروث الثقافى لشعب الاسكندرية، مثل رموز المدينة أمثال محمد كريم وسيد درويش وبيرم التونسي، مشيرا الى أن شاطئ «ابو هيف» له أهمية كبيرة وتاريخية ليست على المستوى المحلى فقط وإنما على المستوى العالمي، حيث كونه سباح القرن على مستوى العالم وهى مكانة رفيعة يقدرها العالم كله.

وأوضح أن الأهمية التاريخية لشاطئ أبو هيف ترجع الى كونه شهد بزوغ نجم هذا السباح العالمي، واستقبله جميع الرؤساء والملوك تكريما له منذ الملك فاروق حتى الرئيس حسنى مبارك، وجاء اختيار هذا الشاطئ تجسيدا لملحمة هذا البطل الفذ الذى ابهر العالم بمعجزاته، إن تغيير اسم أبو هيف،  يعد اجتزاء للتاريخ وإهدار القيمة، هناك العديد من الشواطئ بمدينة الاسكندرية  تحمل أسماء العديد من الشخصيات التى لا يذكر لها التاريخ أى إسهامات فى بناء وتطوير الدولة المصرية، فهل هناك نية لتجريف الإسكندرية من رموزها التاريخية؟

على الجانب الرسمى، قال اللواء جمال رشاد، رئيس الادارة المركزية للسياحة والمصايف فى الاسكندرية، إن تقدير المحافظة لاسم وقيمة وقامة السباح العالمى عبداللطيف ابو هيف أمر لا جدال فيه على الاطلاق، فالراحل يتمتع بتقدير كبير لدينا على المستوى المحلى والرياضى والقومى بلا شك.

وأوضح «رشاد»  أنه تم الإبقاء على شاطئ باسم السباح الراحل عبداللطيف ابو هيف، فيما تم تغيير مسمى شاطئين آخرين بأسماء رموز وشخصيات تاريخية مشهورة فى الاسكندرية، مشيرا الى أن الاسكندرية كان بها 3 شواطئ تحمل نفس الاسم. وأشار الى عدم وجود خصومة مع احد وأن تم تغيير مسميات شاطئين فذلك بهدف إعطاء الفرصة لرموز وشخصيات تاريخية مشهورة أيضاً ليتم اطلاق اسميهما عليهما أسوة بأبو هيف.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق