رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مودة.. لتأهيل الأسرة المصرية

يعد الاستثمار فى العلاقات الإنسانية أحد أهم ركائز المجتمعات السليمة، وهذا لن يتحقق إلا من خلال أسر متماسكة. ومن أجل ذلك قام مشروع مودة لبناء أسرة مصرية ذكية قادرة على مواجهة التحديات والاستمرارية فى ظل ظروف وضغوط حياتية، بتكليف رسمى من الرئيس عبد الفتاح السيسى لوزارة التضامن الاجتماعى بعد ان ارتفعت معدلات الطلاق بشكل لافت للنظر. فوفقا للجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء تقع كل دقيقتين و20ثانية حالة طلاق فى مصر بما يعنى اكثر من سبعة آلاف حالة طلاق فى الشهر الواحد ، وآلاف من حالات الخلع فى العام، وقد شهد عام 2019 وحده 225 الف حالة طلاق والغريب أيضا ارتفاع نسبة الطلاق فى الريف الى 43% مقارنة بالحضر وهى 57%. ومن هنا تحركت الارادة السياسية فى الدولة لإنقاذ الأسر المصرية من التفكك والانهيار بعد ان غير الانفتاح الكثير من المبادى والأسس التى قامت عليها فى الماضي. وتهدف دورات مودة الى تأهيل الشباب والفتيات من كل النواحى النفسية والاجتماعية والشرعية على حد سواء على أيدى مختصين، من أجل بناء شراكة قوية لطرفى العلاقة أساسها الحب والاحترام وتوزيع أدوار المسئولية بينهما .كذلك التوعية بالشروط الواجب توافرها لبدء حياة زوجية سليمة وأهمها التكافؤ بين الزوجين، كما يشمل البرنامج ايضا عرض نماذج ناجحة فى الحياة العملية والأسرية لتثقيف الشباب المقبل على الزواج ، باعتبار الإنسان هو العامل الأول للاستثمار ، ويتزامن فى المقدمة مع بناء الدول.


لمزيد من مقالات جيلان الجمل

رابط دائم: